هام جداً

العودة   zakiworld forums منتديات عالم ذكي > ~::| منتديات مميزة ~ Featured Forums |::~ > عالم الأدب

عالم الأدب شاركنا إبداعك

مواضيع مختارة
كلينسمان : لياقة اللاعبين وحالتهم الصحية هي م
هل تعلم
^.^ إلـــى أيــن ستعــبر ؟! ^.^
الاحمق
زهور الياسمين تساعد على النوم
تويتي إنتحر
اكلات غريبه لدى الاوربيين
حكم مفيدة جداا

   (الشات)
يتم التحميل...
نتمنى لكم قضاء أمتع الأوقات في صندوق المحادثات
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 - 09 - 2006, 23:41   #1
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
تمثال الرعب

تمثال الرعب

------------------------------------------------------------------------------------------------------



الجزء الأول

في بلاد انجلترا حيث الازدحام بين الناس على قبض السعادة بمناسبة قدوم إجازة الصيف

الذي ينتظرها الجميع سواء اكانوا صغارا أو كبارا ... ولنتحدث عن إجازة الكبار أي

بالأحرى المتخرجين من الجامعه فسعادتهم سوف تكون كبيرة بتخرجهم بنجاح .. ومن بين

الألوف من المتخرجين سنتكلم عن ستة منهم وهم اصدقاء منذ المرحلة المتوسطه ، ففي

اولى ايام الأجازه .. قامت ( نور الزهراء ) وهي ابنة رجل ثري يمتلك اكبر شركة صناعيه في

انجلترا بالإتصال الى اصدقائها وهم : ( الأمير مصطفى ) لاعب كرة قدم شهير في انجـــــــلترا

(الملاك الصغير ) فتاة إنطوائيه اصلها من اليابان إلا انها تسكن في انجلترا .. غريبة الأطوار فقد

قيل عن والدتها : إنها كانت تستطيع مخاطبة الجن والتحدث معهم .. اما والدها فقد كان

معلما للقتال .. ، ( مروان ) فتى يحب اللهو والتهور وهو ماهر في القيادة واشترك في

سباق الدراجات الناريه والسيارات وقد ربح فيهما .. (متركس ) وهو شاب تخصص في قسم

الحاسب الآلي وهو مولع بكل مايختص بالحاسب والبرمجه .. ( الزهرة النحاسية ) فتاة لطيفه من عائلة

متواضعه تحب الطهي والطبيعه ....
************************************************** *****
الجزء الثاني

فعندما اتصلت- نور الزهراء- الى اصدقائها لتخبرهم انها تريد القيام بنزهه .. اتفقوا جميعهم بنزهه

على قارب في وسط البحر والتخييم في احدى المنتجعات .. وفعلا استاجروا قاربا وصعده

الجميع بقيادة - مروان- ، - نور الزهراء - : امتأكد انك تستطيع قيادة القارب بشكل جيد ؟! ،

- مروان : بالتاكيد فأنتِ تتحدثين الى امهر سائق في انجلترا .. الملاك الصغير : اشك في ذلك ..

مروان : جربوني واحكموا !! ، وعندما بدأ القياده بداها بشكل متهور وبسرعه شديده ...

الأمير مصطفى : ايها الأحمق أبطئ قليلا .. نور الزهراء : أكاد اصاب بدوار البحر ، - متركس- ينظر

الى السماء قائلا : يارفاق اظنها ستمطر ! ، الأمير مصطفى : هل انت متأكد ؟! ، مروان : وهو يقود

بسرعة اكبر : ياااااااااهو من يكترث لذلك استمتعوا بالسرعـ ــ ــ ــه ..... فصرخ الجميع

بصوت واحد : مرواا اا اا ن اخفض السـرعه ، الأمير مصطفى القرب .. وبعد ان تولى الأمير مصطفى القياده .. وبينما كانت - الزهرة النحاسية - تتأمل البحر قالت : ياجماعه

اظن ان هناك عاصفة قادمة .................................................. ..................
************************************************** ************
الجزء الثالث

كما ان - متركس- كان على حق فقد بدأت السماء تمطر ..، علينا الرجوع الى منازلنا .مارأيكم ؟

نور الزهراء : هذا هراء .. اي عاصفه ؟! انا لا أرى سوى الأمطار وإن كنت خائفه من التبلل ..

فهذا القارب من صنع شركة والدي وهو مزود بمظلات كبيره ..، الزهرة النحاسية: ولكن الرياح قوية

جدا لدرجة ان امواج البحر بدأت تتلاطم بقوة شديده ... مروان : ماهذا يا الأمير مصطفى؟! قيادتك

بطيئة جدا وممله لايوجد فيها حماس ..كما انها تشعرني بــ ...... آآآآآآه النعـــــــــــــاس ..

الأمير مصطفى وهو يصرخ : اصمت ايها الغبي لاتجعلني اتوتر الا يكفي ان حالة الجو توترني .....

وبينما كان الأمير مصطفى يحدث مروان اصطدم القارب بصخرة قريبة من احدى الشواطئ .......

فصرخ الجميع فزعين ...مروان : الأمير مصطفى ايها المعتوه الا ترى امامك ؟ انظر مالذي فعلته ؟!

الأمير مصطفى وهو يصرخ : وكيف لي ان انظر امامي ووجهك الذي كان امامي عندما كنت تحدثني

ايها الأبله ..، نور الزهراء : اللعنة عليكما .. لقد جعلتمونا نقع في مأزق ! كيف لنا ان نعيد القارب

الى العمل ؟! اظنه قد تعطل ! ، الزهرة النحاسية خائفه : هذا يعني إننا لن نستطيع الرجوع الى منازلنا؟!

************************************************** *************
الجزء الرابع

نور الزهراء: بسيطه ! لدينا - هواتفنا النقاله - وبواسطتها استطيع الآن أن اخبر الرجل الذي

اجرنا القارب أن يأتي الى هنا بقارب آخر لنرجع به الى منازلنا ، متركس : اذن ماذا تنتظرين

هيا اتصلي ! ، وعندما حاولت نور الزهراء الإتصال لم تنجح ! نور الزهراء: أمر غريب ! هاتفي النقال

اشبه بالمقفل . كما اننا خارج التغطيه ؟! وعندما حاول البقيه الإ تصال حدث لهم كما حدث

لنور الزهراء .. وهذا يعني انهم في مكان خارج عن التغطيه .. الأمير مصطفى : سحقا ! نحن لم

نبتعد كثيرا! مروان : هه .. لو كنت انا من قدت القارب لوصلنا الى بر الأمان .. فيصرخ الجميــــــــــع :

مـــــــــــــــــروااااان هل لك ان تخرس ؟! ، مروان: حسنا حسنا لقد اكلتموني ... فذهبت

الملاك الصغير عنهم .. متركس: هيه مابالك ياالملاك الصغير ؟ لماذا تحسبين نفسك غريبة عنا ؟!

الملاك الصغير :لااحسب نفسي غريبه ! انما احببت ان استكشف المكان وحسب ،

مروان : اهذا يعني انكم قررتم البقاء هنا ؟! الزهرة النحاسية : ليس لدينا خيار اخر ! فالمركب تعطل

ولايمكننا الإتصال لأحد كما تعلم ! ، مروان : يالحظي التعس سوف انام بالعراء ؟! ،

نور الزهراء : مستحيل ! ان لم نجد على الأقل كهفا ننام فيه .. فأنا افضل الموت على انام في

العراء ! ، وبعد ساعة من المسير رأوا امامهم قصرا كبيرا !!!، مروان : اااااه ياالهي !! لقد سمع الله

ندائي ! فلن أنام في العراء اخيرا ..................................................
************************************************** *************
الجزء الخامس
مروان: هيا يارفاق ماذا تنتظرون ؟ لندخل الى القصر ! ، نور الزهراء : لاتتصرف وكأنك متشرد.

مروان : اصمتي انتي ولاتتصرفي وكأنك نبيله ! نور الزهراء : كيف تجرؤ على قول ذلك ! انا

نبيلة رغما عن انفك ، الأمير مصطفى : توقفا عن الشجار ولندخل ... الزهرة النحاسية: اليس هذا

غريب ؟! قصر وسط جزيرة خالية من السكان ؟! ، ماكس : معك حق ! ،

مروان : اوووه لماذا لم تدخلوا القصر حتى الآن ؟ لقد مللت سوف ادخل ...

متركس : لحظه ! ، مروان : هاه ! مالخطب ؟!

متركس : يجب ان تقرع الجرس اولا ! ، الأمير مصطفى: ااه ايها الأحمق لقد اخفتني ظننتك ستقول

شيئاً هاما .. الأمير مصطفى : هراء وهل تظن ان احدا في هذا القصر المهجور ؟! هه سخف قال اقرع

الجرس اولا قال ! ، ... ففتح مروان بوابة القصر الكبيرة ودخل الى حديقة القصر الكبيرة

الزهرة النحاسية : لحظه يامروانـــــ.......

متركس: اه لافائده . اظن ان علينا ان نتبعه .. فعندما دخل الجميع الى

صالة القصر ... مروان : هيـــــــــــــــــه ..هل يوجد احد هنا ؟! يااااااااااااااااي اشعر بأنني

نجم سينمائي في احد افلام الرعب وانا اقول هذه العباره .. الأمير مصطفى : اااه يالك من مغفل ! ، متركس متعجب : غريب

القصر منظم ونظيف وكأن هنالك من يسكنه !! ، الزهرة النحاسية : معك حق ! ،

الأمير مصطفى : لحظه ! سوف

نتفقد القصر لنتأكد ان لااحد يسكنه ..على الفتيات ان يبقين هنا بينما انا ومروان ومتركس

نستكشف المكان .. وبعدما انتهوا من الإستكشاف تأكدوا من عدم وجود اشخاص في هذا

القصر ... مروان : خذوا راحتكن يابنات .. فالقصر خالٍ .. فذهبت الملاك الصغير تتجول في انحاء

القصر ، بينما كانا مروان والزهرة النحاسية يشاهدان التلفاز ، اما متركس فكان يمضي وقته بتصميم

البرامج والمواقع في حاسوبه الشخصي ، وكان الأمير مصطفى يلعب كرة القدم في حديقة القصر

واما نور الزهراء كانت كعادتها تضع اللمسات الجميله من الماكياج ... وفي غرفة المعيشه ..

مروان وهو يشاهد التلفاز : ههههههاهههوووهييهااااا هذا مضحك جدا ، الزهرة النحاسية: لقد ثقبت

غشاء اذني !! ، مروان : لاتوجهي الي مثل هذا الكلام .. وبدلا من ذلك اذهبي واحضري لي

مشروبا غازيا .. سيكون هذا لطفا منك .. الزهرة النحاسية : يالك من ظريف ! اتظن ان في ثلاجة هذا

القصر مشروبا غازيا ؟!

************************************************** ***************
الجزء السادس

وعندما ذهبت الزهرة النحاسية لتحضر المشروب دخلت المطبخ وقبل ان تفتح الثلاجه قالت في نفسها :

انا متاكده من انها فارغه ، وعندما فتحت الثلاجه فوجئت بما فيها ..... انه طعام وفير وشراب

متعدد الألوان وحلويات من كل صنف .. الزهرة النحاسية : عجبا كيف لقصر مهجور ان يكون في ثلاجته هذا

الطعام .. وعندما رأت تاريخ الإنتهاء للمعلبات رأت ان جميعها صالحه ولم تفسد بعد !! الزهرة النحاسية : لا

اكاد اصدق عيني !! فأخذت المشروب الغازي وجلبته لمروان .. مروان : اوه شكرا ! مع اني

لااذكر اني احضرت هذا النوع من الشراب في حقيبتي .. الزهرة النحاسية : لم اجلبه من حقيبك !
مروان:

اذن ! من حقيبة نور الزهراء اوالأمير مصطفى او .... ، الزهرة النحاسية : لا . من ثلاجة القصر ، مروان :هاهاهاهاهاهاي

مزحتك رائعه جدا ههههاي ، الزهرة النحاسية بكل جِد : انا لاامزح وان كنت لاتصدق فاذهب وتحقق من

الأمر بنفسك ، وعندما ذهب مروان الى المطبخ وفتح الثلاجه ! فوجئ حقا بالطعام الوفير

مروان : ياااااااه هذا حقا اغرب من الغريب .. بدأت اشعر بالخوف واشك ان هذا المنزل يسكنه

اشخاص غيرنا ! الزهرة النحاسية : ولكن لقد فتشتم القصر ولم تجدوا فيه احد ! مروان : اااااوه فلننسى

الأمر .. وفي الليل .. الساعة الـ 12 حيث كانت الزهرة النحاسية تستحم في الحمام .. الزهرة النحاسية : اااه مااجمل

دفئ الماء وسط الجو البارد وبينما كانت الزهرة النحاسية تستحم اذ تسمع صوتا غريبا فلتفتت الى الصوت

ولكنها لم ترى شيئا .. الزهرة النحاسية : ياالهي بدأت اشعر بالخوف سوف اخرج .. وعندما اقتربت من الباب

لتخرج رأت حشره غريبة الشكل وكبيره ، مقززة ولزجه كما انها تملك اجنحه.. الزهرة النحاسية في نفسها :

يالهي اشعر بخوف شديد إلا انني لااستطيع ان اصرخ ..اخشى ان تطير ...


***الرجاء عدم الرد ****





مسابقة صورة ومثل
 

التعديل الأخير تم بواسطة نور الزهراء ; 29 - 09 - 2006 الساعة 23:52.
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إعلانات شبكة غوغل لدعم عالم ذكي
           
قديم 30 - 09 - 2006, 00:26   #2
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
************************************************** ***************
الجزء السابع

الزهرة النحاسية : ماذا افعل الآن ؟! ... يجب ان افكر في حل يخرجني من هذه الورطه ! لكن ! كيف؟

لايوجد سوى حل واحد سوف أرش الماء عليها وعندما تطير سوف اخرج بسرعه ااااه !

فأخدت رشاش الماء ووجهته نحو تلك الحشره ، وفعلا طارت الحشره فأسرعت الزهرة النحاسية نحو

الباب وخرجت ... الزهرة النحاسية ونبضات قلبها تزداد : اااااااه الحمد لله لقد خرجت بسلام كدت اموت

خوفا !! فجاء مروان الى الزهرة النحاسية ولاحظ عليها الخوف ! مروان : ماخطبك الزهرة النحاسية تبدين خائفه

الزهرة النحاسية : نعم ، في هذا الحمام حشره بشعة الشكل ! صدقني ! مروان : مالغريب في هذا ؟ !

الزهرة النحاسية : ليست حشرة عاديه ! انها .. انها غريبه الشكل وكبيرة الحجم بل انها اول مرة ارى حشرة

بهذا الشكل والحجم ! وإذا كانت لك الجرأه في ان تدخل وتراها فافعل ، لكنني احذرك منها فهي

تملك جناحان ! مروان : هااااااااااااااه لا لا لقد غيرت رأيي ، فأخذ مروان ورقه وكتب فيها

ممنوع الدخول لوجود حشرة مخيفه وعلقها على الباب ، الزهرة النحاسية : يالظرافتك ! ههه حسنا انت تفعل

خيرا ، مروان : اها هذا جيد والآن ياحلوه حان وقت النوم فالساعة الآن هي الواحده ، تصبحين

على خير ااااااااه ليله سعيده ، الزهرة النحاسية: تصبح على خير وليلة سعيده ( ارجو ان نصحوا بخير)

وعندما اصبحت الساعة الثانية والنصف ليلا .. كان الجميع قد نام ماعدا الزهرة النحاسية الذي لم تشعر

بالنعاس ، الزهرة النحاسية : ياالهي اجعل هذه الليله تمر بخير ، فسمعت انيتا صوت قطرات ماء على نافذة

غرفتها .. إذ كانت السماء تمطر ، الزهرة النحاسية : رائع اكتمل فيلم الرعب .. اه اشعر بالجوع سوف اذهب

للمطبخ لأتناول شيئاً يسد جوعي .. وعندما خرجت الزهرة النحاسية من غرفتها وحيث كانت تمشي في الممر

كان الممر مليئاً بالوحات والتماثيل .. الزهرة النحاسية : ااه ياإلهي، ماهذه الأشكال المخيفه؟! ، فتوقف نظرها

على تمثال غريب فقد كان مثل الهنود الحمر وقد اُلبس طوقاً من الريش على رأسه وقلادة من

الذهب الخالص قد علقت عليها ريشاً من انذر طيور العالم ، الزهرة النحاسية: ياللعجب ! هذا التمثال مثيرا

للشك والعجب !!
************************************************** *************

الجزء الثامن
الزهرة : امر صاحب هذا القصر غريب كيف يجعل لتمثالا له هذه القيمه ، بل وكيف يلبسه الذهب

والريش الناذر ؟! الا يخاف عليه من السرقه ؟! فهو لايضعه في مكان آمن حتى ! اااه هذا لايهمني

الى اين كنت اريد الذهاب ؟ ااه الى المطبخ ، وعندما دخلت المطبخ فتحت الثلاجه لتأكل لها شيئاً

فأخذت لها عصيرا لتشربه بينما شذ نظرها الى شيئاً مستدير وقد لٌف بورق الجرائد!الزهرة النحاسية : ماهذا؟

فأمسكت الزهرة النحاسية به ، الزهرة النحاسية: ااوه ماهذه الرائحة الكريهه ؟! ، وعندما فتحته !!! صرخت بأعلى

صوتها : ااااااااااااااااااااااااااااااه ، فسمع الجميع صوتها فأسرع الجميع نحوها ، الأمير مصطفى : الزهرة النحاسية

مابكِ ؟! لم تصرخين ؟!الزهرة النحاسية وهي ترتجف جالسة في احدى زوايا المطبخ تشير نحو ذلك الشيء

المستدير، الأمير مصطفى : ما.. ما ... ماهذا ؟! انه ... انه ... رأس م.. مقطوع !!! كلارا اااااااااااه ياالهي

اخرجوا هذا الشيء من هنا ، الملاك الصغير وهي تنظر نحو ارأس نظرات غريبه :هه يالكم من
جبناء!!

مروان : ماذا ؟ ماذا تقولين انتي ؟ اليس لديك قلب يافتاه ؟! ام انك تتوقعين ان هذا شيئاً عادي!

هاااااااه تكلمي ؟! الملاك الصغير : اهدأ يا مروان لاداعي لأن تنفعل هكذا ! متركس : ياللعجب ؟! وكأنكِ يا

الملاك الصغير لم تفاجئي بما رأيته ؟ لم ؟! ، الملاك الصغير : لاتنسى اني من اليابان وان والدي كان مقاتلا

واثناء الحرب مات والدي وعمري لم يتجاوز الثالثة بعد وفي الحرب رأيت ماهو اكثر فضاعة من

قطع الرؤوس فلقد رأيت الأجسام وهي تتقطع قطعة قطعه الا تفهمون الآن لِم لم افاجئ ؟!متركس:

نحن آسفون حقا لأننا ارجعناكِ لماضيكِ الحزين ، الملاك الصغير : لابأس ،نور الزهراء وهي تضع منديلا على

انفها : بسرعه اخرجوه من هنا ماذا تنتظرون ؟ الأمير مصطفى : مروان .. متركس
خارجاً ... مروان : هااه انا ؟ ، الأمير مصطفى : لا .. انا .. نعم انت وهل هناك شخصا اخر بإسمك هنا ؟

مروان : انا اكره ان افعل هذا ،مروان وهو يتكلم بهزل : وثانيا الرأس ليس ثقيلا لهذه

الدرجه لنحمله نحن الثلاثة معاً ، الأمير مصطفى : ماقصدك ؟ ، مروان : قصدي انك خائف من حمله

وإخراجه لوحدك في هذا الظلام وهذا المطر .. صحيح ؟ ، مالأمير مصطفى : اوه ..متركس تعال انت وساعدني

ولنترك هذا الخنثى الجبان هنا ، مروان : نعم نعم ، وفعلا تم اخراج الرأس من القصر بفضل

الأمير مصطفى و متركس .

************************************************** ************
الجزء التاسع

وبعد ساعه ، حيث اصبحت الساعة الثالثة والنصف ، لم يستطع احد من الأصدقاء النوم فكانوا

يشعرون بشيء سيء ينتظرهم بعد رؤية رأس لرجل مجهول الهويه ، وفي غرفة الجلوس حيث

كان الجميع جالسا هناك ، الأمير مصطفى :الزهرة النحاسية ؟ اين وجدت ذلك الرأس؟!، الزهرة النحا سية وصوتها يتقطع: في ..

الثـ... الثلا... الثلاجه ، نور الزهراء : ااووه يالهي ياللبشاعه اهئ اهئ، متركس : عجباً من ذا الذي يستطيع

ان يفعل هذا الفعل الشنيع ؟! ، مروان : اظن اننا في منزل لمصاصي الدماء ، الملاك الصغير : لاتكن

سخيفا مروان ! اظن انك متأثر جدا بأفلام الرعب التي شاهدتها ايام الإمتحانات ، مروان: ...

الملاك الصغير : لاادري لم قلبي يقول لي ان هذا المنزل تسكنه ارواح تعود الى 50 سنه ، الأمير مصطفى : هاه

دعيك من احاسيسك ! ، الملاك الصغبير : لاتستخف بإحساسي هذا ، فقد كان سكان قريتي يسخرون من

والدتي حيث كانت تقول لهم : ( ان النهر المجاور لقريتنا تسكنه جنيه ذات 3 ارواح وان من

يقترب منه يصاب بالجنون ) وحقا ً لقد تحدى اهل قريتي والدتي واقترب حوالي 20 شخصاً من

النهر وفعلا وفي خلال اقل من دقيقه اصابوا بالجنون ... مروان : ياالهي هل هذا صحيح ؟!!

متركس : وماذا حل بعد ذلك ؟! ، الملاك الصغير : للأسف .. تم حرقهم لم سببوه من قتل كثيرا من الأرواح

الملاك الصغير غاضبه : وقد اتهمت امي بالجنون والشعوذة ايضاً ، فقط لأنها قالت لهم عن حقيقة هذا

النهر ، فقرروا ان يحرقوها ، الزهرة النحاسية وهي تبكي : لم هذا الظلم ؟، متركس : اكان هذا جزاؤها لأنها

حذرتهم من النهر ؟! ااه عجبا لهؤلاء الناس ، الأمير مصطفى : نعم اكملي ..، الملاك الصغير وهي تبكي قهرا:

تدخل زعيم القريه بقوله : لا لن نحرقها بل سوف نغرقها في النهر ( القاتل يقتل بسلاح المقتول

نفسه ) ، الملاك الصغير وهي تصرخ غاضبة : اعترض ابي بقوه واوضح لهم انها بريئه بل انها حذرت

الناس من الإقتراب من النهر لكنهم اصروا على العناد وهم من سببوا لنفسهم الأدى ، فاعترض

الزعيم بقوله :ان زوجتك جنية ولها القدرة على مخاطبة الجن فلقد رأيتها ذات مرة تقف امام

النهر وتتكلم مع اللاشيء اي انها تكلم الجن فما تفسر هذا ؟ ، الملاك الصغير : وياللأسف مع محاولات

ابي للدفاع عن والدتي تم الحكم عليه بأنه يشجع سافكة للدماء فأصدر الحكم بأن يغرق في النهر

معها وبعد يومين من بعد الحكم ، قال الزعيم : ( يااهل القريه هذان الزوجين ارتكبا مايلي :

اولا: الزوجة تتعاون مع الجن على سفك الأرواح البريئه والقضاء على الجنس البشري لأنها

هي بنفسها جنية على هيئة انسان وكما تعلمون إن الجن لايموتون الى بأشياء محدده ولكنني

اتوقع ان النهر الذي يسكنه الجن هو مكانها الأصلي ، اما زوجها فسيغرق معها لأنه يدافع عن

الشر بنفسه ، وفعلا .. تم ربطهما واغراقهما معا في ليلة من الليالي الكئيبه ..
************************************************** ************
الجزء العاشر


الزهرة النحاسية وهي تبكي: ياالهي لم كل هذا الظلم ؟! لماذا الناس لايعون مايفعلون ؟! لماذا يقتل الإنسان

بني جنسه ...... لماذا هم كالحيوانات المفترسه ... لماذا لماذا لماذا ؟! ، الأمير مصطفى : لاداعي ان تنفعلي

هكذا ! فلا احد يسمعك منهم ، ولو كانوا يسمعوك فأظن انهم سيفعلون بك كما فعلوا بوالد الملاك الصغير

هؤلاء النوعية من الناس تهمهم مصلحتهم وحسب .... ، الزهرة النحاسية : ياجماعه اريد ان اخبركم عن شيء

لفت نظري ، نور الزهراء وهي تكتف يديها ساخره: وماهو ياترى ؟ اهو رأس آخر؟! ، متركس : لاداعي

للأسلوب الساخر هذا يانور الزهراء ! ، نور الزهراء : ااه تكلم محامي زمانه ، متركس : اذن لافائدة من الكلام معك؟

نور الزهراء : اوه .. نعم ، متركس : ان كنت ترين نفسك عالية علينا بسبب مالك وغناك فأريد ان اخبرك إننا

جميعا اغنياء والحمد لله ، نور الزهراء وهي تنظر الى الزهرة النحاسية : أمتأكد جميعنا؟! ، فوجهت الزهرة النحاسية رأسها الى

الأرض وعيناها مليئة بالدموع، متركس وهو يرفع رأس الزهرة النحاسية ماسحا دموعها ويكلمها بهدؤ: لاتبكي

الزهرة النحاسية امسحي دموعك ، ثم ادار متركس وجهه الى نور الزهراء وهو يصرخ : هذه التي تسخرين منها هيا أغنى

منك اخلاقا وطيبــــه ، نور الزهراء تقف تقف غاضبة ً: عجبا ًعجبا ً.. وكأنك تجاوزت حدودك ، متركس : لاأعلم من

منا تجاوز حدوده يانور الزهراء ؟! .... الأمير مصطفى : هيـــــــه توقفا .. كفى ، مروان : هذا رائع .. ترى من

سيهزم من ؟ ، الأمير مصطفى وهو يضرب رأس مروان :مروان ايها الأحمق اوقفهما بدلا ً من السخريه

مروان : ايها الأحمق كيف تجرؤ على ضربي .. فلكم مروان الأمير مصطفى لكمة قوية على وجهه ،

الملاك الصغير : اوبس ،فأصبح الأمير مصطفى ومروان ومتركس ونور الزهراء يتشاجرون ... االزهراء النحاسية تصرخ : كفـــــــــــــــى
فتوقف الجميع وهم ينظرون اليها .. الزهرة النحاسية تبكي : توقفوا ... ارجوكم ... لاتتشاجروا بسببي .. انا ..

انا .. اعلم اني لست من طبقتكم الغنيه .. اعلم ذلك .. ولكن .. لكن .. ماذنبي ؟! ، فذهبت مسرعة

نحو الطابق الثاني ، المير مصطفى وهو يريد اللحاق بها : الزهرة النحاسية .. انتظري ..، فتمسك نور الزهراء يد الأمير مطصفى تقول:

توقف دعها هي من تريد البقاء وحدها ، الأمير مصطفى وهو ينظر لنور الزهراء نظرات كره واشمئزاز ويقترب

نحوها بخطوات مخيفه : انتي .. انتي ايتها القذره .... نور الزهراء : كيف تجـ ..... المير مصطفى : شش اخرسي

إياك ان تقاطعي كلامي ، نور الزهراء وهي ترجع نحو الخلف بينما الأمير مصطفى يتقدم نحوها قائلا : اتعلمين

استطيع ان اقتلكي او ان اغرقكي في البحر القريب من هذه الجزيره ولا والدكِ ولا خدمكِ ولا امكِ

يعلمون بذلك لأننا في جزيرة معزولة عن العالم ولو ..( لو) خرجنا من هنا بسلام ورجعنا الى مدينتنا

سأخبرهم انك متي من الحيوانات المفترسه او انك غرقتي عندما هبت العاصفه نحو القارب ..

وسوف يصدقونني لأنهم لايعلمون شيئا عن امرنا .. أليس كذلك ؟! ، نور الزهراء خائفه : انت تمزح أليس

كذلك ياالأمير مصطفى ، الأمير مصطفى : لاااااااا .. انا اقول الحقيقه .. فإن رأيتك تعاملين الزهرة النحاسية او اي احد منا بهذه

الطريقه فعدي نفسك في خبر كان ... هل سمعتي ؟! ، نور الزهراء : نعم .. سمعت ، متركس : جيد .. احسنت

ياالأمير مصطفى ، مروان : هذا يعلمها الأدب .. احسنت ياولد ، الملاك الصغير : هه . نور الزهراء في نفسها: حــمقى .

************************************************** **************
***يتبع وارجو عدم الرد ***





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 00:28   #3
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

الجزء الحادي عشر

وفي غرفة الزهرة النحاسية .. حيث يطرق شخصا باب الزهرة النحاسية .. الزهرة النحاسية : تفضل ، فتدخل نور الزهراءالى الغرفه ..

الزهرة النحاسية : نور الزهراء !! ، نور الزهراء وهي تقترب نحو الزهرة النحاسية : الزهرة النحاسية انا .. اسفه ، الزهرة النحاسية تبكي: لاتقولي ذلك عزيزتي انا

اللتي يجب ان تعتذر ، نور الزهراء وهي تضم الزهرة النحاسية بقوه : انا اسفه حقا .. فتسمعا الزهرة النحاسية ونور الزهراء صوت تصفيق

فالتفتتا الى الصوت حيث الأمير مصطفى ومتركس يصفقان ..مروان: ووووووو ياااااااااه احسنتم ايتها

الصديقتان ، الأمير مصطفى : الى هذه الدرجه تهديداتي ناجحه ، نور الزهراء خجلة تصرخ : لماذا تتنصتان علينا؟!

الأمير مصطفى ومروان : ليس قصدنا ، نور الزهراء : ماذا؟ ...... فتحولت دموع الزهرة النحاسية الى ضحك ... وفي الصباح...

كان الجميع مواصل السهر .. وفي غرفة المعيشه كان جميع الأصدقاء جالسين هناك .. الملاك الصغير: ااه

فليخبرني احدكم الى متى سنبقى في هذا المكان المهجور ؟ ، الأمير مصطفى : حتى يتم الإتصال بأحد أو حتى

يتم تصليح المركب وكلا الأمرين مستحيل كما تعلمين! ، متركس : سأحاول دخول الإنترنت ربما

هناك امل .. الأمير مصطفى : ومن ستكلم على الإنترنت ياحبيبي ؟ ! ، متركس : سأكلم والدي فهو 24 ساعة

على الإنترنت .. ففتح متركس ( اللابتوب) وحاول دخول الإنترنت .. فظهر له ( ان الصفحة يجب ان يتم

تفعيلها .. متركس وهويضع يده على رأسه: ااااه يالهي لا . لماذا ؟! ،مرواان : لافائده من المحاوله ،

الأمير مصطفى : اللعنه ! ،الزهرة النحاسية هيا ، وفعلا تم الدخول للإنترنت ... متركس يصرخ : رائع ، فقفز الجميع على متركس : ماذا هل دخلت ..

دعنا نرى .. متركس : ابتعدوا عني لقد خنقتموني .. اه .. اه ... فأحاط الجميع بمتركس .. متركس : ماذا افعل

اولا .. نعم سوف احمل برامج جديده ، فيصرخ الجميع : هذا ليس وقته ، متركس : اعلم كنت امزح

الأمير مصطفى : ادخل الـ ( Massenger) بسرعه وكلم والدك ، متركس : حسنا ، فدخل متركس الـ Massenger

فلم يجد احدا في ( Massenger) الى واحد ، مروان : من هذا الأخضر الوحيد ؟!، متركس : الن اقول

لكم انه 24 ساعة على الإنترنت ، الزهرة النحاسية : هههههه يالظرافة والدك اسمه المستعار ظريف هههههه

الملاك الصغير : ( زوجتي اين فنجان القهوه ) !! لم يكتب ذلك ؟ ، متركس هذه عادته كل صباح .. المهم سوف

اكلمه بسرعـ ... فكتب والد متركس الى متركس : (متركس .. ولدي .. اين انت ؟ .. يجب ان تعود بسرعه قلت

انك سوف تذهب في نزهه وسترجع ولكنك لن تعود حتى الآن انني اتصل بك دائما ولكنك لاترد علي

لم ؟ تكلم )، متركس : اخيرا سوف اكتب له الحقيقه وسوف يأتي الجميع لمساعدتنا يااصدقاء ، الأمير مصطفى :

هيا اسرع .. متركس يكتب الى والده : (ابي لقد اصطدم قارب النزهه بصخر الشاطئ فأصبحنا في جزيره

مهجوره لايسكنها احد الا نحن وحاولنا جميعا الإتصال بأحد ليساعدنا لكننا خارج التغطيه ، ابي افعل

شيئا ً لمساعدتنا .. كلم والد نور الزهراء في ان يحضر لنا عمال ليجلبوا لنا قارب جديد .. ابي .. ابي .. ابي

لم لاترد )، وهناك في منزل والد متركس وصل ماكتبه متركس الى والده هكذا .. يصرخ والده : زوجـــــــــتي

؟ .. زوجته : نعم مابك ياعزيزي؟!الوالد : انـ ... انــظري ماذا يكتب ولدنا ، زوجته وهي تقرأ ماكتبه

متركس : ( اسمع في الساعة الـ 2والنصف و في قصر مهجور منذ خمسين عاما سنتعذب فيه حتى

الموت ومن سيعذبنا ؟ انــه .. انه( تمثال الرعب ) ) الزوجه: ماهذه الخرافات الذي يكتبها ولدي ..

اظن انه يريد المزاح معنا ههههه ،الأب وهو خائف : لا .. انا اعرف ولدي جيدا لايعرف المزاح في

هذه الأمور .. بسرعه اتصلي الى الشرطه ورجال الأمن ، وهناك في القصر حيث الأصدقاء ..

متركس متعجب : شيء غريب والدي لم يرد على ماكتبته له بل واغلق الـ ( Massenger) ايضا ً !!

الأمير مصطفى : اتظنه قادم لمساعدتنا ؟ ، مروان: تحلم ، نور الزهراء : لم لا .. اظنه الآن قد ذهب الى والدي

ليخبره بأن يرسل لنا قارب جديد ، الملاك الصغير : نحن اين واحلامكم اين؟ مروان : ماقصدك ؟ نور الزهراء:

نعم ماقصدك ؟ ، الملاك الصغير : لاشيء.. لكنني اظن اننا لن نخرج من هنا ابدا .. متركس : لااعلم شعور

غريب ينتابني .. اشعر بأن والدي حدث له شيئ غريب ،، وهناك في المدينه حيث جلب والد متركس

الشرطه ورجال الأمن وبم ان والد متركس يعلم من ابنه قبل ان يغادر الى النزهه انهم سيتنزهون من

خلال البحر جعل رجال الأمن يحضرون قوارب ومراكب ويفتشون عنهم في كل جزيره بالقرب من

البحر وجعل الشرطة يفتشون عنهم في الشاليهات واعلم اهالي باقي اصدقاء متركس ( اهل الزهرة النحاسية واهل

الأمير مصطفى واهل نور الزهراء و اهل مروان ) فساهم جميع اهاليهم بالبحث عنهم وخاصة والد نور الزهراء ارسل

اكثر من 50 قاربا من شركته .... وبعد يومين .. حيث كان الأمير مصطفى في الفناء يلعب كرة القدم مع متركس

ومروان ، اما نور الزهراء والزهرة النحاسية والملاك الصغير فهن جالسات تشاهدن فقط .. الأمير مصطفى : هيا اروني من منكم

يستطيع ان يهزم امهر لاعب في انجلترا .. مروان : لاتتباهى ، متركس : اسمع مروان نتعاون ضده ، مروان وهو يضع يده على يد متركس : معك حق هههههههها ، الملاك الصغير كيف تأتي لهم الرغبه في اللعب ونحن ضائعون ولااحد يعلم عنا شيئا ً ، نور الزهراء تضع يدها على خدها

معك حق هؤلاء هم الشباب مزاجيون ، لامبالاه ... االزهرة النحاسية : هيا مروان كدت تسجل هدفا .. فتنظرا

الملاك الصغير ونور الزهراء الى الزهرة النحاسية بإحباط ، الزهرة النحاسية : ههه مابكما ... واثناء الليل .. مروان يصرخ :ااااااااااااااه

غير معقول .. الأمير مصطفى مابكِ ايتها الرقيقه لم تصرخين ؟ ،مروان : كلمني بلغة الرجال ايهاالأحمق!

الأمير مصطفى : حسنا .. مابك تصرخ ؟ ، مروان : مشكله كبيره ... لقد .. لقد .. نـــــــــــــــــــــفد الطعام من

حقيبتي وكذلك من الثلاجه ، الأمير مصطفى : لقد ارعبتني ايها الأحمق ظننت ان الموضوع خطير ، مروان :

بالله عليك كيف نعيش من دون طعام ، الأمير مصطفى : خذ من حقيبتي ، مروان : ومن قال لك انني لم

افتش في حقيبتك وحقيبة الآخرين ايضا ... كلها فارغه من الطعام ... الأمير مصطفى : ياالهي سوف نموت

بشكل او بآخر ، نور الزهراء : لا .. لايمكن ذلك ، لقد كانت حقيبتي مليئة بالطعام ليلة البارحه اين ذهب ؟!

متركس : كذلك انا ، لااعلم اين ذهب طعامي اللذي رأيته ليلة البارحه.. الملاك الصغير : انهم الجن ! ، متركس :

ماذا ؟ قلتي ؟ ، الملاك الصغير : كما سمعت .. لقد قلت لكم سابقا ان هذا المنزل يعود الى 50 سنه ، الأمير مصطفى :

لاادري لم لااستطيع تصديق هذه الخرافات ، مروان : حسنا لنقل ان الجن هم من سرقوا الطعام

الأهم كيف سنحصل على طعام الآن .. الزهرة النحاسية : ليس امامنا الى ان نستطاد من البحر بعض الأسماك

ونجمع بعض الثمار لنأكلها ،نور الزهراء : سمعتم ايها الشباب .. هيا اذهبوا الى الصيد وبسرعه، متركس :

تفكريننا سوف نقهر لقولك لنا ذلك ، لايهم نحن نصطاد وانتم ... الأمير مصطفى : تطهون .. نور الزهراء : هههي

مروان : ههههههههي لااتخيل شكل نور الزهراء وهي تطهو الطعام هههههههي ،نور الزهراء : هل لك ان

تخرس وتذهب للصيد ......
************************************************** ***************
يتبع وارجو عدم الرد





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 00:59   #4
ملك الحب
 
رقم العضوية : 2562
الإنضمام : 31 - 07 - 2006
المشاركات : 16
النقاط : 10
قوة التقييم : 0

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

شكرا لك على هذه القصه الطويله


[IMG][/IMG]
ملك الحب غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 02:30   #5
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء الثاني عشر

مروان : ليس عدلا ان نذهب للصيد في هذا الظلام !! ، نور الزهراء : اذن ابقى جائعا دون طعام !!

مروان : لا .. لقد غيرت رأيي سوف اذهب ؛.... وهناك امام البحر حيث مروان والأمير مصطفى ومتركس

يحاولون استطياد السمك .. مروان : تــبا ً لاسمكة واحدة حتى الآن .. متركس : اظن ان السمك هاجر

هذه البحيره كما هاجر السكان هذه الجزيره .. مروان و الأمير مصطفى: ههههههههههاي معك حق ياصاح!

الأمير مصطفى : بالله عليكما اصبحت لنا ساعة كامله دون ان نصطاد سمكة واحده .. فإذا بصنارة الأمير مصطفى
تنشد نحو الأسفل .... الأمير مصطفى : شبااااااب ... سـ... سمكــــــه .. متركس ومروان وهما يمسكان بصنارة

الأمير مصطفى ليساعدوه على اخراج السمكه : يبدو انها سمكة كبيره !! .. الأمير مصطفى : هياااا اسحباها بقوووه

وفعلا استطاعوا الشباب اسطياد سمكة كبيره ... متركس والأمير مصطفى ومروان : ياااااااااه رائع لقد اصطدنا

اكبر سمكة في البحيره فليحيا الشباب .. مروان : هههههي لااتخيل ردة فعل الفتيات عندما يرون

هذه السمكه .. الأمير مصطفى: لاتنسوا ان الفضل يعود الي .. مروان: اوه سيبدأ بالتباهي ..الأمير مصطفى : هيا

لنعود الى القصر ... متركس : لحظه ياشباب انظرا ناحية البحر هناك اضواء تتجه نحونا .. الأمير مصطفى: هاه

حقا !!!! ، مروان : لدي منظار سوف ارى ماهذا الشيء .... متركس : ماذا ترى يامروان ؟؟!!!

مروان : انا في حلم ياااااااااااااااااى لااصدق ماتراه عيني ، الأمير مصطفى: ماذا ترى .. فأخذ الأمير مصطفى

المنظار فرأى الأمل الذي سيخرجهم من هذه الجزيره .. نعم قوارب بحث .. الأمير مصطفى: راااااااااااائع !!!

شباب انها انها ... مروان : قوارب بحث ... الأمير مصطفى: متركس اسرع واجلب الألعاب النارية بسرعه!

فذهب متركس لإحضار الألعاب الناريه فعندما دخل ... نور الزهراء : هل اصطدتم شيء ...... متركس: بسرعه

تعالي انتي والزهرة النحاسية والملاك الصغير الى البحر .... نور الزهراء : لكن لم ؟؟ .... فذهب متركس مسرعا الى الخارج ومعه

الألعاب الناريه ..نور الزهراء : عجبا .. مابه مستعجلا هكذا .. ولم يريدنا ان نذهب للبحر بل ولماذا اخذ

معه الألعاب الناريه ؟؟!! .. فأخبرت نور الزهراء الملاك الصغير والزهرة النحاسية ان يذهبوا الى البحر .. وهناك امام البحر..

الزهرة النحاسية : ماذا يجري يااصدقاء .. مروان : وهو يمسك بيدي الزهرة النحاسية ويدور معها : لقد اتت قوارب بحث

الى هنا واااااااااااااو ، الزهرة النحاسية والإبتسامة تترسم على وجهها : رااائع اخيرا سوف نخرج من هنا ...

نور الزهراء : !!! واخيرا سوف اذهب الى الرغيد الى منزلي الكبير ... االملاك االصغير : واااااو ماهذه السمكة

الكبيرة المرمية هنا ؟! ، متركس : انسي امرها فسوف نخرج من هنا بعد لحظات ، فأشعل الأمير مصطفى

الألعاب الناريه ... الملاك الصغير : لست متاكدة من نجاتنا !! وهناك عند قوارب البحث حيث كان جميع

اهالي الأصدقاء موجودين مع مجموعة من رجال الأمن .. والدة الأمير مصطفى: انظروا هناك ..العاب ناريه

والدة الزهرة النحاسية : معك حق !! ، والد متركس مسرور: هذا يعني انهم هنا .. رائع .. ففرح جميع الأهالي فرحاً

كبيرا ... والد نور الزهراء : ان خرجنا من هنا سنقيم حفلة لهذه المناسبه وانتم جميعا مدعوون .. فأخذ واحد

من رجال الأمن منظارا ووجهه نحو الجزيره .. رجل الأمن : هذا غريب !! ، والدة نور الزهراء : مالغريب؟!

رجل الأمن : لاارى احدا على تلك الجزيره التي ظهرت فيها الألعاب الناريه .. والد نور الزهراء: ماذا ؟!

والد متركس : غير معقول .. والدة الزهرة النحاسية : لاتقلقوا لربما ذهبوا ليجلبوا اغراضهم .. والد الزهرة النحاسية : معك حق

وعندما وصلوا القوارب الى الجزيره نزلوا الأهالي ورجال الأمن الى الجزيره .. بينما كان الأصدقاء

امامهم مباشرة .. متركس : والدي ، الأمير مصطفى: اخيرا ، الزهرة النحاسية: امي ، نور الزهراء: امي ابي اشتقت اليكما ...

ففتحت الملاك الصغير عينيها متعجبه : يااصدقاء ان اهاليكم لايرونكم !! ، وفعلا تجاوز الأهالي ابنائهم

وذهبوا بعيدا وهم ينادون عليهم ، الأمير مصطفى : والدي انا هنا ... بينما كان والد الأمير مصطفى ينادي : الأمير مصطفى اين

انت يابني .. ام الزهرة النحاسية : ابنتي اين انتي ؟ ، الزهرة النحاسية تبكي : انا هنا ياامي انا امامك لم لاتريني ولاتسمعيني

وكانت الحالة هكذا فكل الأصدقاء ينادون اهاليهم دون جدوى والأهالي ينادون ابنائهم دون جدوى مع

انهم بجانب بعضهم تماما .. وظلوا على هذه الحالة حتى وصلوا الأهالي وابنائهم الى القصر ولكن

العجب الأكبر ان الأهالي لم يروا حتى القصر فتجاوزوه .. الزهرة النحاسية : هذا غير معقول لا اصدق ماتراه

عيني .. فسمع متركس والده يقول : لااصدق حتى الآن الكلام الذي قاله متركس اثناء محادثتي معه في

الـ (Messenger) .. والد الأمير مصطفى: ماذا قال لك ؟! ، والد متركس : قال لي ( اسمع في الساعة الـ 2

والنصف و في قصر مهجور منذ خمسين عاما سنتعذب فيه حتى الموت ومن سيعذبنا ؟ انــه .. انه

( تمثال الرعب ) ) ، متركس فاتحا عينيه مندهش : ماذا ؟ لا !! انا لم اكتب ذلك !!! لا لم افعل لاااااا!!!

ابي ياليتك تراني او تسمعني !!! انا لم اكتب ذلك لم اكتب ذلك !! ماكتبته هو : (ابي لقد اصطدم

قارب النزهه بصخر الشاطئ فأصبحنا في جزيره مهجوره لايسكنها احد الا نحن وحاولنا جميعا

الإتصال بأحد ليساعدنا لكننا خارج التغطيه ، ابي افعل شيئا ً لمساعدتنا .. كلم والد كلارا في ان

يحضر لنا عمال ليجلبوا لنا قارب جديد ) هذا ماكتبته !!! الملاك الصغير تضع يدها على كتف متركس: انه

لايسمعك .. متركس : ولكن كيف رُسِلت له هذه الرسالة الغريبه .. هذا كلام ... الملاك الصغير : كلام الجن !!

فنظر جميع الأصدقاء الى الملاك الصغير : ماذا ؟! تقولين ؟! ، الملاك الصغير قلت لكم في البدايه ان القصر تسكنه

ارواح تعود الى 50 عاما والرسالة الذي وصلت الى متركس تؤكد ذلك .. وياالهي لقد حدد زمنا هو الـ2

والنصف ولكن لانعلم في اي يوم .. واما عن (تمثال الرعب) الذي ذكره في الرساله .. الزهرة النحاسية : انه هو

ذلك التمثال الذي في الرواق انا متأكده انه هو !! الأمير مصطفى :ماذا تعنين ؟! الزهرة النحاسية : تمثالا على هيئة الهنود

الحمر كما انه ملبس بالذهب والريش الفاخر .. كما اني رأيته ... رأيته ... الأمير مصطفى: ماذا رأيته ؟؟!!

الزهرة النحاسية : رأيته يبكي دما ً !! .. ففتح الجميع اعينهم مندهشين !! ، مروان : ياإلهي نحن اذن في

جزيرة تسكنها الجن .. لا لن احتمل اكثر من ذلك .. فأخذ مروان حجرة ورماها على ابيه .. متركس :

ماذا تفعل ايها المجنون ترمي حجرة على والدك !!..، ولكن الأب لم يشعر بأن حجرة قد اصابته ..

مروان : ارأيتوا لم يشعر حتى بالحجره اي اننا في عالم منعزل عنهم .. ياالهي !! .. فجلس

مروان على الأرض قائلا : لقد فقدت الأمل ياجماعه هذا لايطاق .. الأمير مصطفى وهو يصرخ : قم

ولاتتصرف كالأطفال .. الزهرة النحاسية وهي تضع يدها على كتف مروان : لاتيأس ياصديقي سوف نجد حلا

الملاك الصغير : لاحل امامنا الا انتظار الموت ..نور الزهراء تصرخ : لا لااريد ان اموت لاازال شابه اريد ان اعيش

حياتي ... بينما يتوجهه الأهالي الى الشاطئ ، الأمير مصطفى: ماذا هل قرروا ان يرحلوا ويتركوننا هنا..

الملاك الصغير: اسمعوا .. الحل الوحيد هو ان نركب القارب معهم وحينها سيروننا عند الرجوع الى بلدتنا

لأن المشكلة ليست فينا بل في هذه الجزيره التي تجعلنا معزولين عنهم .. الأمير مصطفى معك حق .. شباب

هيا لنذهب الى القارب .. ولكن للأسف وصلوا متأخرين حيث صعد جميع الأهالي القوارب وابتعدوا

عن الجزيره قليلا .. نور الزهراء : لا لقد ذهبوا .. الملاك الصغير يمكننا اللحاق بهم سباحة فهم لم يبتعدوا كثيرا

فجأه يظهر وحشا كبير من البحر كبير الفم واسع العينين قبيح المنظر يتألف من اربعة رؤوس

وثمانية ايدي كأيدي الأخطبوط ... الزهرة النحاسية : اااااااه ماهذا ياالهي .. متركس : اهالينا في خطر ، نور الزهراء : لااااا

فالتهم الأخطبوط جميع القوارب وجميع الركاب .... الزهرة النحاسية تصرخ : لاااااااااااااااااااااا ، نور الزهراء تبكي

ولأول مرة في حياتها : لا ااا امي ابي لاااااا يمكـــــــن ، متركس : واااااااااااااالدّي ، مروان : غير

مـ .. معقول .. انـ ... انا احلم .. الأمير مصطفى : اهربوا جميعكــــــــــــم الوحش قادم نحونا ... فهرب الجميع

في رعب وخوف ونبضات قلبهم تزداد شيئا فشيئا والدموع تملئ اعينهم عدا الملاك الصغير التي وقفت امام

وحش البحيره واقفة دون حراك .. الأمير مصطفى وهو يناديها من بعد : الملااااك الصغيرر ماذا تفعلين تعالي

الى هنا ... فأخذ الوحش يقترب شيئاً فشيئا ً نحو الملاك الصغير .. متركس : الملااااك الصغير تعالي .. فأسرع

متركس نحوها ... الأمير مصطفى وهو يصرخ : تعال ايها المتهور .. فسقطت نور الزهراء مغشيا عليها .. الزهرة النحاسية خائفة:

الأمير مصطفى لقد اغمي على نور الزهراء .... متركس : االملااااك الصغير ابتعدي عنه .. ولكن الملاااك الصغير كانت واقفة دون حراك

فلم اصبح الوحش قريبا منها ... اسرع متركس بحملها وابعادها عن الوحش ... الأمير مصطفى: احسنت يا متركس

تعال بسرعه الى هنا ... متركس وهو ينزل الملاااك الصغير : ايتها المجنونه كدت تقتلين نفسك !!، فصفعت

الملاااك الصغير متركس على خده ، متركس وهو يضع يده على خده : لم ؟ ، الأمير مصطفى: اهذا هو جزائه بأنه ساعدك

فأراد الأمير مصطفى ان يصفعها ، فأوقفه متركس : توقف !! كلا ً.. منا لايمتلك اعصابه في هذه اللحظه

المؤلمه ، الأمير مصطفى : لكن والداها لم يموتا امامها الآن كما حدث لنا ،مروان : يالك من معتوه

يا الأمير مصطفى والداها ماتا منذ زمن وقبل ان يموتوا اهلنا اي انها يتيمة قبلنا كما انهم ماتا بحكم ظالم ..

اليس لديك شعور يارجل ؟!، الأمير مصطفى : ........ ، فتوجه الجميع الى القصر بآلامهم واحزانهم والدموع

تملئ اعينهم التي كانت تحمل الأمل ولكنها اصبحت مليئة بالألم ولم يبقى فيها إلا بصيص أمل .....
************************************************** ***************

***يتبع وارجو عدم الرد***





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 16:34   #6
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء الثالث عشر

وبعد اسبوع وفي الصباح .. حيث كانت الساعه التاسعة كان الجميع لايزال نائما إلا الملاك الصغير ..

الملاك الصغير : عجبا ليس من عادتهم ان يناموا حتى هذا الوقت !! ، فتوجهت الملاك الصغير الى غرفة متركس

ووقفت امام بابه وهي تتذكر مافعلته به في تلك الليلة عندما ضربته بعدما حاول مساعدتها !!

الملاك الصغير في نفسها : لم اكن اشعر لنفسي عندما فعلت به ذلك ولكنه لم يفهم قصدي من الوقوف امام

ذلك الوحش كنت اريد ان .... فجأة يفتح متركس باب غرفته ويرى الملاك الصغير امامه فحاولت الملاك الصغير
الذهاب فامسك متركس بيدها قائلا : الملاك الصغير مابك ؟! هل كنت تريدين ان تقولين شيئا لي ؟! الملاك الصغير: في

الواقع انا .. اردت التأسف عن مافعلته بك .. متركس : عن ماذا ؟ ، الملاك الصغير : لا تتظاهر بإنك لاتعرف !!

متركس يضحك بحزن : ههه حقا لااذكر .. ثم دمعت عيني متركس وهو يقول : موت والدًّي جعلني لااتذكر

شيئا ..... ، الملاك الصغير : وهي تضع يدها على كتف متركس : اسفه لأني ذكرتك بذلك لاتبكي !! ......

متركس وهو يمسح دموعه : ههه معك حق ! يجب ان لاابكي كالأطفال .. فأمسك متركس بيد الملاك الصغير ..

الملاك الصغير مندهشه : مــ..متركس انا اسفة لأني ضربتك في تلك الليلة ... متركس وهو يبتسم: انسي ذلك !!

متركس : الملاك الصغير كنت افكر في هذا الموضوع قبل ان نتخرج من الجامعه .. الملاك الصغير : اي موضوع ؟؟!!

متركس :الملاك الصغير ! ........... هل تقبلين ان اكون خطيبك ؟؟ ، الملاك الصغير مندهشه جدا ونبضات قلبها تزداد

فلن تتوقع انها هي الفتاة الإنطوائيه القليلة الكلام اليتيمة الأبوين الساكنة في بلاد ليست بلادها

الأصليه سوف تتزوج يوم من الأيام .. الملاك الصغير : هل .. هل انت جاد فيما تقول ؟! ، متركس : نعم يا الملاك الصغير

انا جاد .. اعلم ان والدًّي قد ماتا قبل اسبوع ولكن ...انا اعلم انهما كانا يتمنان ان يأتي هذا اليوم الذي

اصبح فيه رجلا يبحث عن زوجة تشاركه حياته وانا متأكد انهما يسمعاني الآن وهما فخوران

وسعيدان بما اقوم به .. والآن هل تقبلين بأن اكون خطيبك ياالملاك الصغير ؟؟.الملاك الصغير متوتره : ااه ..لااعلم

متركس وهو يغمز بعينه: لن اسامحك اذن عن الضربة الذي ضربتني اياها ، الملاك الصغير خجله : اذا كان

الأمر كذلك فأنا ..موافقه.. فسمعا متركس والملاك الصغير صوت تصفيق الأصدقاء فقد كانوا يسمعونهما ..

مروان : مبروك متركس .. الزهرة النحاسية : مبرووك يااالملاك الصغير تستحقين متركس انه شاب رائع .. الملاك الصغير خجله :

شكرا الزهرة النحاسية ، الأمير مصطفى : مبروك لكما واخيرا هناك شيء يسعدنا ... نور الزهراء : نعم صحيح اننا صادفنا

بالأمس اشد صدمة في حياتنا واكتفينا من الحزن والألام ولكن حان الوقت لنشعر بالسعاده فلم نشعر

بها منذ ان دخلنا هذه الجزيره .. لذلك مبروك لكما الملاك الصغير ومتركس على خطوبتكما وارجوا ان نراكما

زوجان سعيدان بعدها .... مروان : وان تنجبا طفلا ليلهو معنا ...... فشعرت الملاك الصغير بالخجل ..متركس

يصرخ خجلا : الوقت مبكرا على ذلك لانزال مخطوبين .. فضحك الجميع .. متركس : انا اسف يااالملاك الصغير

لايمكنني اهدائك خاتم الخطوبه بسبب هذه الجزيرة الخاليه من كل شيء اسف مع ان هذا حقك ..

الملاك الصغير : لاداعي للإعتدار اعلم انك لن تقصر في ذلك لو كنا في مدينتنا .. نور لزهراء : لا لا ماهذا الكلام

ياالملاك الصغير ستلبسين الخاتم الشبيه بخاتم الخطوبه .. فنزعت نور الزهراء خاتمها واعطته الى متركس قائلة :

متركس .. البسها هذا الخاتم مؤقتا حتى نرجع الى مدينتنا وتشتري لها خاتم الخطوبه .. متركس: هل انتي

جاده يانور الزهراء .. لكن هذا الخاتم كان هدية من والدتك في عيد ميلادك !!نور الزهراء : اعلم ذلك .. ولكن

يجب ان تعطي الملاك الصغير اقل حقوقها .. فدمعت عيني الملاك الصغير ولأول مرة امام اصدقائها : عزيزتي

نور الزهراء شكرا لك .. نور الزهراء : اقل شيء افعله لك .. فضمتها بقوه قائله : مبروك عزيزتي .. الأمير مصطفى : اسف

يامتركس لو كنت املك خاتما لأهديتك اياه .... متركس : لاتقلق يشأن ذلك .. الزهرة النحاسية : التقاليد ليست مهمه

المهم هو المحبه بين الزوجين .. نور الزهراء : هيا يامتركس البسها الخاتم .. فألبس متركس الخاتم في يد الملاك الصغير

اليمنى .. مروان : احم .. احم .. اعلن متركس والملاك الصغير خطيبان .. يمكنكما تقبيل بعضكما ..

فخجلا متركس والملاك الصغير فصرخا في وجه مروان : ليس الآن !! ، ففرح الجميع لهما ..ولكن هل ستدوم

سعادتهم الى الأبد في جزيرة مهجورة ومعزولة عن الناس ...
************************************************** **************

الجزء الرابع عشر

ومرت الأيام وكما تعلمون ان الأصدقاء قد نفد طعامهم فأصبح الشباب يصطادون السمك بينما الفتيات

يقومون بالطهي اما عن جمع الثمار فالعمل مشترك بين الشباب والبنات .. وفي احد الأيام في الصباح

نور الزهراء : هيا ياشباب حان وقت الصيد ( ااه كم مللت من اكل السمك ) اشعر بأنني في العصر الحجري

هذا لايطاق !! ، مروان : اما ان تأكلي السمك كل يوم او انك تموتين جوعا ً .. اختاري ؟نور الزهراء : هاه

ياللسؤال الغبي اكيد ان آكل السمك ولااموت .. ولكنني اكره الطهو بل لااعرف كيف اطهو ففي منزلنا

كان الطباخيين هم من يطهون لنا الطعام ومعظم ايامي كنت انا واسرتي نخرج الى باريس وهاواي

ونسكن في الفنادق الفخمه وامهر الطهـــــاة هم من يقدمون لي الطعام فكيف تريد لي ان اكتفي

بالسمك بل واطهو ايضا .. مروان : هه ياللغرور ، الأمير مصطفى : ولهذا طول تلك الأيام تتدعين المرض

عرفت السبب .. حتى لاتطهين !! ااها !! ،نور الزهراء: نعم بكل فخر ، الزهرة النحاسية : الطهو جميل صدقيني يانور الزهراء

عندما تتعلمين الطهو سوف تحبينه ! ، نور الزهراء : اوه لااعتقد فأنا اكره دخول المطبخ اصلا .. اتعلمين

ولامرة بحياتي دخلت مطبخ عندما كنت معززة مكرمه في قصرنا .. ماعدا الآن في هذا المكان اطررت

ان ادخل اليه ، اه لاتضيعوا الوقت ياشباب هيا اذهبوا الى الصيد بيمنا نحن سنقوم بجمع الثمــار

هه من حسن حضنا ان الثمار متوفره في هذه الجزيره !! ، متركس : اذن نحن ذاهبون انتبهن لأنفسكن

انتبهي لنفسك ياالملاك الصغير ؟ ، االملاك الصغير : لاتقلق انتبه انت على نفسك ! ، مروان : احم .. احم .. هيا

يامتركس .. متركس : انا قادم .. وأثناء الصيد .. كان مروان ينظر الى متركس .. فالتفت متركس له .. متركس : هاه

مابالك يامروان ؟ ، مروان : هاه ؟ لالا لاشيء ههههههههاها ، متركس متحير : هه لااعلم ماذا حل

بك .. منذ ان تقدمت لخطبة الملاك الصغير وانت تنظر الي هذه النظر ...... ااااااه هل كنت تنوي ان تخطبها؟

مروان : هههههههيء لا ياظريف ! لو كنت اريدها لخطبتها قبلك .. الأمير مصطفى : اصمت يامروان

وركز على صنارتك .. مروان : هه وكأنني الوحيد الذي تكلمت هنا !! لم لم توجه الكلام لمتركس ايضا

الأمير مصطفى : انه معرس يجب ان لا نضايقه .. متركس : لاداعي للمبالغه ياشباب ... مروان : مادمت سوف

تدلل متركس لأنه معرس انا ايضا سأختار لي واحده من الإ ثنتين وسأخطبها خخخخ ، الأمير مصطفى : وانا ايضا

خخخخ ، مروان والأمير مصطفى في وقت واحد : اخترت الزهرة النحاسية !! ، الأمير مصطفى : لا قلت قبلك ، مروان : بل انا

قلت قبلك .. الأمير مصطفى : لا لايمكن ان تتركا لي نور الزهراء .. متركس : اهدؤا ياشباب .. نور الزهراء خلفهم : ماقصدكما؟
مروان والأمير مصطفى : كأننا سمعنا صوت نور الزهراء ...متركس : انها خلفكما .. الأمير مصطفى : ااااه نور الزهراء عزيزتي كيف

حالك هل جمعتي الثمار ؟! ، مروان : كنا نقول عنك خيرا ههههههههاي ، نور الزهراء : اصمتا ايها
الأحمقان واصطادا السمك كما يفعل متركس ... فسمع الجميع صراخ الزهرة النحاسية والملاك الصغير .. متركس : الملاك الصغير !!

مروان والأمير مصطفى : الزهرة النحاسية !! ، نور الزهراء : هاه ؟! هيا بنا لنرى ماذا يجري ؟ ، وعندما توجه متركس والأمير مصطفى

ومروان ونور الزهراء الى مصدر الصراخ وجدوا الزهرة النحاسية والملاك الصغير قد لفتا بالنباتات المتسلقه ، الأمير مصطفى :

ياالهي !! لاتتحركا وإلا ازداد الضغط عليكما ، فـأخرج الأمير مصطفى سكينا من جيبه وبدأ بقطع النباتات

بهدؤ وحرر الزهرة النحاسية والملاك الصغير .. نور الزهراء : هل انتما بخير ؟ ، الزهرة النحاسية : نعم لاتقلقي ، متركس : الملاك الصغير هل انتي

بخير .. الملاك االصغير : لاتقلق !! ، متركس: لاتبدين بخير !! .. الملاك الصغير : اشعر بدوار خفيف .. فوضعت يدها

على فمها .. متركس وهو يمسك بكتفها : مابك ؟ الملاك الصغير ؟ ، فتقيأت الملاك الصغير .. متركس : عزيزتي لاتبدين

بخير !! تعالي سأوصلك الى المنزل تبدين متعبه .. الملاك الصغير : حسنا .. لابأس ، فرافق متركس االملاك الصغير

الى المنزل لترتاح ... نور الزهراء : غريب !! مابها ؟؟ ، الزهرة النحاسية : كانت على مايرام الصباح .. الأمير مصطفى : هل

للنبتة اثر على هذا ؟! ، متركس : لااعتقد !؟ لأن الزهرة النحاسية لن تصاب بشيء ، مروان : لقد عرفت مابها ..

الجميع وهو ينظر الى مروان : ماذا ؟ ماذا بهــا ، كريستان : لااصدق انكم لم تعرفوا السبب ..

فيصرخ الجميع : قل بسرعـــــــــــــــه !! ، مروان : ياجماعه ان الملاك الصغير ....... حامل ههههههههها

متركس يصرخ غاضبا : ايهـا الأحمق ... يالسخافتك ؟! انا لاازال خطيبها .. مروان : اسف كنت امزح

************************************************** ***************
يبع وارجو عدم الرد





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 17:20   #7
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء الخامس عشر

وعندما حل المساء .. حيث كان الأصدقاء جالسون في غرفة المعيشه عدا الملاك الصغير ومتركس لأن الملاك الصغير
كانت متعبه ومتركس بقى بجانبها .. وفي غرفة المعيشه .. الأمير مصطفى : الزهرة الناحسية ؟ عندما ذهبتِ انتي والملاك الصغير
لجمع الثمار هل تناولت الملاك الصغير شيئا منها .. الزهرة النحاسية تتذكر : اممم .. اه نعم !! اتذكر عندما قالت لي :
( ماهذه الثمرة الغريبه ) فتناولتها ... ، الأمير مصطفى : هه اتضح الأمر ، مروان : تقول ذلك وانت لامبالي
الملاك الصغير الآن مريضه وانت سعيد باتضاح الأمر فقط هه ، الأمير مصطفى : لاتقلقوا ستكون بخير .. وهناك
في غرفة الملاك الصغير حيث كان متركس جالسا بجانبها ... متركس : اشعر بالعطش .. فعندما قام ليحضر له
الماء سمع الملاك الصغير تتكلم بصوت منخفض .. متركس وهو يتجه نحوها بسعاده :الملاك الصغير هل انتي بخير؟
فأمسكت االملاك الصغير بعنق متركس وهي تحاول خنقه بقوه .. متركس متعجب ويتكلم بصعوبه : اااا .. الملاك الصغير ..
مالـ..ذي تفعـ..لينه ؟! .. الملاك الصغير وصوتها مختلف وغريب : يجب ان تموت يجب ان تموتوا جميعكم !
فحاول متركس بقوه ابعاد يدي الملاك الصغير عن عنقه .. وحقا نجح في ذلك بإعجوبه !! ( كيف للملاك الصغير ان
تملك قوة عشرة رجال ؟! ) فأمسك مات يدًّي الملاك الصغير بقوه قائلا : الملاك الصغير لم صوتك مختلف لم
تفعلين ذلك لم تقومين بضربي ؟! ، الملاك الصغير تبكي وتركل متركس بقوة على معدته .. مات يتألم واضعا ً
يده على معدته :الملاك الصغير .. لم .. لم تفعلين ذلك ؟ لم تبكين ؟! ، الملاك الصغير تبكي وهي تركل متركس على
وجهه قائلة : ساعدوني ! ، متركس : كيف لي ان اساعدك وانتي تضربينني كلما حاولت التحدث معك ؟!
فتقدمت الملاك الصغير نحو مات تبكي وتحاول ركله بقدمها ... فأمسك متركس بقدمها واسقطها ارضا ً ..
فأغمي عليها .. متركس يتقدم نحو الملاك الصغير زاحفا بسبب آلام معدته وينظر اليها بحزن قائلا : اسف
يا الملاك الصغير سامحيني لأني ضربتك ... فجأة تفتح الملاك الصغير عينيها بسرعه وتركل متركس للمرة الثالثه
فسقط متركس دون حراك .. متركس : ساعدني ياالهي لااستطيع الحركه !! ، فأمسكت الملاك الصغير بقطعة أثاث
ثقيله لترمها على متركس .. متركس وهو يصرخ : لااااااا .. أيتها المجنونه توقفي !! ، فسمع الأصدقاء
صراخ متركس فأسرعوا نحو صوته .. فعندما وصلوا الى الغرفه .. الأمير مصطفى وهو يفتح الباب : لا .. الباب
مقفل .. فكانت الملاك الصغير قد اقفلت الباب .. مروان وهو يطرق الباب بقوه افتح الباب يامتركس .. انيتا:
متركس ماذا يجري عندك ؟ هل الملاك الصغير بخير ، نور الزهراء : وهي تطرق الباب بقوه .. افتح الباب يامتركس ..
وبقي الأصدقاء يطرقون الباب بقوه دون جدوى .. الملاك الصغير وهي تمسك بقطعة الأثاث لترميها على
متركس .. متركس : لا توقفي .. وفعلا قامت الملاك الصغير برمي القطعة الثقيلة من الاثاث على متركس .. فسمع
الأصدقاء صوت انكسار الأثاث .. الزرهة النحاسية : ياالهي ماذا يجري ، مروان : تبا افتح الباب يامتركس !!
الأمير مصطفى : ابتعدوا ياشباب ... فكسر الأمير مصطفى الباب .. فدخل الجميع الى الغرفه فوجدوا متركس ملقيا ً على
الأرض يتألم ولكنه لحسن حظه عندما حاولت الملاك الصغير ان تلقي الأثاث عليه تقلب حتى ابتعد عنها ..
مروان متعجب : انظروا ياشباب !! لقد انقلب الحال !! اصبح متركس هوالمريض بدلاً من الملاك الصغير !!
الزهرة النحاسية : لاافهم ؟! كيف حدث ذلك ..نور الزهراء : ومن كسر قطعة الأثاث هذه ؟! ، الأمير مصطفى : تكلمي ياالملاك الصغير ؟!
الملاك الصغير تبكي وصوتها غريب: ساعدوني يااصدقائي !! .. فأسرعت تجري نحو الأمير مصطفى وقفزت فوقه
واخذت تلكمه لكمات قوية جداً .. الزهرة النحاسية خائفة ومتعجبه : ياالهي ماذا تفعلين يااالملاك الصغير ..نور الزهراء : لم
صوتها مخيف هكذا اهو بسبب تلك الثمره التي تناولتها ام ماذا ؟ ، فأسرع مروان ليحاول ابعاد
الملاك الصغير عن الأمير مصطفى فجاء من خلفها ليبعدها .. وبينما هي كانت تلكم الأمير مصطفى شعرت بقدوم مروان
خلفها فثبتت يديها ارضا ورفعت قدميها عن الأرض لتركل مروان بقدمها .. فسقط مروان ارضا
الزهرة النحاسية تبكي : ياالهي مالذي يجري هنا لااصدق مااراه لا .. نور الزهراء : توقفي ايتها المجنونة الملاك الصغير ماذا
تفعلين بأصدقائك ِ ، الملاك الصغير وهي تبكي وتلكم الأمير مصطفى : ساعدوني ارجوكم .. نور الزهراء تصرخ : نساعدك؟!
من ماذا؟.. ساعدينا انتي ! متركس وهو يفتح عينيه : لقد فهمت ! .. الأمير مصطفى حاول ان توجه اليها ركلة
قويه .. الأمير مصطفى يتألم : لااستطيع انها تمسك بي بقوه شديدة لم اتخيلها ... متركس : المشكلة انني
لااستطيع الحراك بسبب لكماتها المتعددة لي .. مروان : طفح الكيل .. فأخد مروان قطعة من
الأثاث ورماها على رأس الملاك الصغير ... فسقطت ايزومي على الأمير مصطفى مغشياً عليها .. الأمير مصطفى وهو يبعدها
عنه : مالذي فعلته ستتسبب في موتها ... مروان: احاول المساعده ، متركس : ياالهي ارجوا انها لم
تمت ، الزهرة النحاسية ترتجف : اسـ... فة ياشباب لم استطع المساعده !! الأمير مصطفى : لاتقلقي ستساعدينا عندما
تعقمين جراحنا .. الزهرة الناحسية : بكل سرور انتظروا سأجلب الاسعافات لأوليه .. نور الزهراء : انتظريني سأذهب
معك ... فذهبتا الزهرة النحاسية ونور الزهراء الى الأسفل لتجلبا بعض الأسعافات ...
************************************************** ***************
يتبع وارجو عدم الرد





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 17:21   #8
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء السادس عشر

وبعد نزول الزهرة النحسية ونرو الزهراء الى الطابق الأسفل بقي مروان الى جانب متركس و الأمير مصطفى بما انه لم
يصب بإصابات بالغه .. متركس : ياإلهي انها تنزف دما من رأسها أخشى ان تموت !!
الأمير مصطفى: هه .. لا ..لاتخف عليها .. انها بقوة عشرة رجال ألم ترى كيف صرعتنا ارضا.
من حسن حظك يامروان انك لم تصب بأذى مثلنا .. ااه ..عيني .. ، متركس : لااصدق !!
لايمكن ذلك ، مروانن : اتقصد تصرف الملاك الصغير معنا هذه الليله ؟، متركس: نعم .. ياشباب
الملاك الصغير ليست في وعيها ، الأمير مصطفى: اعلم ..انها اشبه بـ ... ،،مروان : بـ .. ؟ ، متركس :
بمن تسكنه الجن !! ، الأمير مصطفى ومروان متعجبان !! ، متركس : نعم ياشباب يجب ان نصدق
الملاك الصغير بما قالته عن الجن .. الم تسمعا صوتها ؟ انه اشبه بصوت الجن ! وحركاتها !
يبدو وكأنما هناك من يسيطر عليها .. الم تسمعاها تردد كلمة ( ارجوكم ساعدوني) وهي
تبكِ ؟ ، ماذا كان قصدها برأيكم ؟ هي لم تحتاج الى مساعدتنا في القتال معها لأنها غلبتنا
جميعا كما تريا .. ولكن قصدها هو مساعدتها من السيطره التي تتحكم فيها ..المسكينه !!
إنها تعاني اكثر منا لأنها تفعل هذا من غير قصد منها .. كم اشعر بالحزن اتجاهها !
الأمير مصطفى : وماذا علينا ان نفعل لمساعدتها برأيك ؟، مروان : الأمير مصطفى معه حق ماذا علينا ان
نفعل ؟ ، متركس : هذا هو مايحيرني .. فجأة تفتح الملاك الصغير عينيها .. متركس :الملاك الصغير !!
فتجري الملاك الصغير مسرعة خارج الغرفه ، متركس: الملاك الصغير ! ترى مابها .. فحاول متركس
الوقوف على قدميه إلا انه لم يستطع ذلك فسقط ارضا .. مروان : لاتجهد نفسك يامتركس
سوف اذهب انا لأراها .. كن مطمأنا .. متركس : شكرا لك ياصديقي ، فذهب مروان مسرعا
للحاق بالملاك الصغير .. وهناك في الطابق الأسفل .. حيث كانتا نور الزهراء والزهرة النحاسية قد اخذتا الإسعافات
لتعالجا بها إصابتا الأمير مصطفى ومتركس .. وأثناء ذهابهما الى الطابق الأعلى رئيتا الملاك الصغير تدخل
الى المطبخ ..نور الزهراء : ياإلهي انها الملاك الصغير ؟! كيف استيقظت ؟! الم يغمى عليها ؟! الزهرة النحاسية :
ربما اصبحت الآن على مايرام !! ، نور الزهراء : نعم ولكن لاتنسي انها اصبحت مجنونه! وتريد
قتلنا ، الزهرة النحاسية : ياالهي .. ااااه لربما عادت الى وعيها ولم تفعل لنا شيئا ، نور الزهراء: هكذا
تظنين ؟! ، حسنا راقبيها عن كثب .. فخرجت الملاك الصغير من المطبخ وبيدها سكينا حاده ،
نور الزهراء خائفة : هل رأيتِ ذلك ؟ ، الزهرة النحاسية خائفة: انها تتجه نحو الطابق الأعلى ! ، ومن شدة
خوف الزهرة النحاسية سقطت من يدها حقيبة الإسعاف فالتفتت الملاك الصغير نحو مصدر الصوت ، نور الزهراء :
الزهرة النحاسية اختبئي .. فأسرعتا نحو الرواق واختبأتا خلف أحد جدران الممر .. نور الزهراء خائفة:
اسمعي ياالزهرة النحاسية انها تقترب نحونا فماعلينا إلا ان نضربها بحقيبة الأسعاف وبعدها نجري
نحو الأعلى .. حسنا ؟ ، الزهرة النحاسية خائفه : نـ .. نعم ، الملاك الصغير وهي تقترب نحوهما والسكين
بيدها : يوووووهو ألا يوجد احد هنا يامن خلف الجدار ؟! ،الزهرة النحاسية ترتجف وتتكلم بهدؤ:
انها تعرف مكاننا ، نور الزهراء خائفه وتتكلم بهدؤ : سنغير الخطة A وننتقل للخطة B ، االزهرة النحاسية:
وماهي الخطة B ؟ نور الزهراء تصرخ : ان نجري بأقصى سرعه ... فأسرعتا تجريا نحو
الأعلى .. بينما الملاك الصغير تمشي خلفهما ببطئ .. نور الزهراء وهي تجري وتنظر خلفها : انها
بعيدة عنا ياالزهرة النحاسية بل انها تمشي ببطئ ، الزرهة الناحسية تجري وتنظر خلفها ايضا : ااه ياالهي هذا
يشعرني بالخوف اكثر ..فاصطدمتا بشخص ما ... نور الزهراء و الزهرة النحاسية تصرخان : ااااااااااه انها
هي ؟! ، مروان : هيه ؟ مابالكما ؟ انا مروان ! فاختبأتا نور الزهراء والزهرة النحاسية خلف مروان
والزهرة النحاسية :ساعدنا .. نور الزهراء : من الملاك الصغير .. نور الزهراء ووالزهرة النحاسية في وقت واحد : انها تحمل سكينا ..
مروان : فقط !! سكينا !؟ ... ااااااااااااه .. فذهب مروان يجري وخلفه نور الزهراء والزهرة النحاسية ..
فوصلوا الى الطابق الأعلى الى الغرفه الذي فيها متركس والأمير مصطفى .. ودخلوا بسرعه واغلقوا
الباب واستندوا عليه .. مروان : المشكلة ان هذا الباب لايقفل لأن الأمير مصطفى قام بكسره !!
الزهرة النحاسية: اااه ياالهي اشعر بالخوف الشديد .. نور الزهراء : كل ماعلينا ان نسد الباب جيدا .. متركس :
ماذا يجري ياجماعه ؟، الأمير مصطفى : هل تلاحقكم الملاك الصغير ؟ ، مروا : نعم ! ، متركس : حتى
انت يامروان تهرب منها !! قلت لي ان لااقلق ..مروان : بيدها سكينا .. متركس : ماذا!؟
نور الزهراء :الزهرة النحاسيةانتي اذهبي وضمدي جراحهم وانا ومروان سنهتم بأمر الباب ..الزهرة النحاسية :
حسنا.. وأثناء ماكانت الزهرة النحاسية تضمد الجراح .. فإذا بالباب يطرق .. نور الزهراء خائفه : ياالهي !!
مروان : انها تطرق الباب بالسكين اسرعي ياالزهرة النحاسية.. الزهرة النحاسية انا على وشك الإنتهاء ..
الأمير مصطفى وهو يبعد يد الزهرة النحاسية : اذهبي الى متركس اولا فهو مصاب اكثر مني .. الزهرة النحاسية: لكن ..
الأمير مصطفى : انا لااشعر بالألم .. اشعر بأنني اصبحت بخير .. فذهبت لتضميد جراح متركس ..
نور الزهراء : ياالهي انها تدفع الباب بقوه .. ، مروان : اوووه لم اعد احتمل ذلك ، ففتحت
الملاك الصغير الباب وتتقدم بخطوات مخيفه نحوهم ... الأمير مصطفى : اسمعوا ابتعدوا جميعكم الى
الوراء .. انا سأتولى امرها .. الزهرة النحاسية : انتهيت من تضميد جراح مات ولكنه لم يستطيع
الحراك بسرعه على مايبدو انه متعب .. متركس : لاتقلقي انا على مايرام .. الملاك الصغير وهي
توجه السكين نحو الأمير مصطفى وتقترب نحوه بخطوات مخيفه .. فيصرخ الأمير مصطفى بصوت عالي:
اللعنـــــــــــــة ... اللعنة عليكم ايها الجن .. ففتحت الملاك الصغير عينيها وذهبت تركض خارجة
من الغرفه والسكين بيدها .. فاندهش الجميع لم رأوه .. مروان : لم ذهبت تجري؟ اظنك
قلت معوذات يا الأمير مصطفى ، الأمير مصطفى : لاتكن سخيفا .. اسمع يامروان انا سألحق بها لأرى
مايجري وانت ابقى هنا لتهتم بمتركس و الزهرة النحاسية و نور الزهراء هل فهمت ، مروان : حسنا .. متركس
وهو يقف ويضع يده على معدته : خذني معك يا الأمير مصطفى ! ، الزهرة النحاسية وهي تمسك بكتف متركس :
لا لاتستطيع ذلك فإصابتك لم تخف بعد ، الأمير مصطفى : هل سمعت يجب ان ترتاح قليلا .. متركس :
الأمير مصطفى ؟ ارجوك ! لاتقسو عليها انها مسكينه صدقني ؟! ، الأمير مصطفى : لاتقلق ياصاحبي .. اراك
لاحقا .. فذهب الأمير مصطفى لاحقا بالملاك الصغير ....
************************************************** *************
يتبع وارجو عدم الرد





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 17:34   #9
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء السابع عشر


وعندما نزل الأمير مصطفى الى الطابق الأسفل وحيث كان يلاحق الملاك الصغير رآها تتجه نحو

الرواق .. فلحق الأمير مصطفى بها .. فوقفت الملاك الصغير بجانب ذلك التمثال الذي يشبه الهنود

الحمر ووضعت السكين تحت التمثال .. الأمير مصطفى متعجب : الملاك الصغير !! ماذا تفعلين ؟!

الملاك الصغير وابتسامة الشر شرشر ترتسم على فمها وتشير الى التمثال : الأمير مصطفىهذا هو سيدي وهذا هو ايضا الذي

سيعذبنا حتى نموت جميعا هههههه هههها ههه ااااههههههاا ،الأمير مصطفى: يالكِ من مسكينة ياالملاك الصغير تضحكين

على نفسك بهذا الكلام الا تعلمين انك ستموتين معنا ايضا ؟! ، الملاك الصغير وهي تكتف يديها وتغمض عينيها

وتقول بسخريه: بلى اعلم ذلك .. ااه ياللأسف سوف اموت .. وأخذت تبكي وتقول لالأمير مصطفى : ساعدني ياالأمير مصطفى

هناك من يسيطر علي .. انا اعاني واتعذب لااريد ان يصاب احد منا بأذى صدقني ؟! ، الأمير مصطفى : انا اصدقك ولهذا

اتيت لمساعدتك .. فمد الأمير مصطفى يده للملاك الصغير قائلا: تعالي ستكونين بخير ، الملاك الصغير والدموع تدرف من عينها

وتتكلم بصوت حزين : بودي لو استطيع .. لا.. لااعلم .. اشعر بأني لست الملاك الصغير .. اقتلني يا الأمير مصطفى .. اقتلني

وأرحني من العذاب الذي اعيشه .. لا.. لااريد ان اقتل احدا بدون قصدا مني .. الأمير مصطفى وهو ينظر الى التمثال

نظرات غضب م2 م2 : لاتقلقي سوف اقتل ذلك الشيء المقرف ، فشعرت الملاك الصغير بضغط كبير وبدأت تصرخ وامسكت

السكين بيدها وتوجهت نحو .الأمير مصطفى.... الأمير مصطفى : ياإلهي الملاك الصغير ماذا تفعلين ... فأمسك يدها بقوه وأخذ السكين

منها .. وذهب يجري خارج القصر بينما الملاك الصغير كانت تلحقه .. فعندما وصل الأمير مصطفى الى البحر ووصلت الملاك الصغير

ايضا الى هناك .. كانت االملاك الصغير تقترب منه خطوات مخيفه وتقول : انتهيت يا .الأمير مصطفى.... الأمير مصطفى: مؤسف هاه ؟ ،

االملاك الصغير تبكي: سوف تموت الآن وحالا ، الأمير مصطفى وهو ينظر الى الملاك الصغير بحزن ويقترب نحوها قائلا : حسنا ان كنا

سنموت جميعا .. فيمسك خدها ويقول : لم لاتموتي انتي اولا .. فوضع رأسها في البحر حيث كان يحاول ان

يقتلها غرقا .. الملاك الصغير وهي تحاول ان تخرج رأسها من البحر بينما الأمير مصطفى يحاول اغراقها ... فجأة تذكر الأمير مصطفى

كلام تركس له عندما قال ( لاتقسو عليها فهي مسكينه .. ارجوك ) فأبعد الأمير مصطفى يده عن الملاك الصغير واخذ ينظر الى

يده بخوف فاتحا عينيه مرتعبا فوضع يديه على رأسه قائلا : يإلهي ماذا تفعل ياالأمير مصطفى انت تحاول ان تقتل

صديقتك ، لا.. بل تحاول قتل خطيبها ايضا لأنها إن ماتت سوف يفقد عقله ويموت قهرا ايضا ، لا.. لا اعلم مالذي

حل بي لم ابكي ، فخرجت الملاك الصغير من البحر وهي تسعل بقوه واضعة يدها على عنقها .. الأمير مصطفى: الملاك الصغير ..

هل .. هل انتي بخير .. الملاك الصغير وهي تسعل : نعم

على خير مايرام ! ..الأمير مصطفى وهو ينظراليها متعجبا : الملاك الصغير ؟! ، الملاك الصغير وهي تبتسم : مابك ياالأمير مصطفى .. اشعر

اني بخير اكثر من اي وقت اخر .. الأمير مصطفى فاتحا عينيه : الملاك الصغير لقد عدتي كما كنت ؟! ، الملاك الصغير : هاه هذا

صحيح ! ، فتنظر الى الأمير مصطفى وهي تبتسم وتبكي في نفس الوقت : نعم عدت .. شكرا الأمير مصطفى .. وهو يتقدم
الأمير مصطفى

نحوها وهو يبكي ويضمها : لاشكر على واجب ياأختي !! ، الملاك الصغير متعجبه : اختك ؟ ... لاتبكِ يا الأمير مصطفى .





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
قديم 30 - 09 - 2006, 17:53   #10
نور الزهراء
 
الصورة الرمزية نور الزهراء
 
رقم العضوية : 2174
الإنضمام : 16 - 06 - 2006
المشاركات : 373
النقاط : 10
قوة التقييم : 241
الإقامة : في جزيرة عالم ذكي وفي قلب من يحبني وأحبه
النوع: 
آخر تواجد:  19 - 11 - 2009

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
الجزء الثامن عشر

الأمير مصطفى يبتسم ويمسح دموعه : حسنا لن ابكي ،الملاك الصغير : مااحوال الأصدقاء ؟ ،

الأمير مصطفى : الجميع بخير لكن .... ، الملاك الصغير : لكن ماذا ؟! ، الأمير مصطفى : خطيبك متركس لايزال يشعر ببعض

الألم ! ، فغمز الأمير مصطفى بعينه قائلا : بسبب الملاك الصغير الشريره شرشر ، الملاك الصغير خجلة من نفسها : لااعلم كيف

اقدم اعتذاري للجميع على مافعلته ؟! ، الأمير مصطفى : لنذهب لهم فهم ينتظروننا ، ايزومي تبتسم : هــيا ..

الأمير مصطفى: لحظة .. قبل ان نفرحهم ... خطرت ببالي فكره ! ، الملاك الصغير : ماهي ؟! .. ،

وهناك داخل القصر.. نور الزهراء : ياإلهي لقد تأخر الأمير مصطفى كثيرا أخشى انه قد اصيب بأذى ، مروان : هه أرجوك

الأمير مصطفى سيكون بخير، فدخل الأمير مصطفى الى الغرفة وهو مليئا بالدماء وسقط ارضا وخلفه الملاك الصغير

حيث كانت تمسك سكينا ملطخة بالدماء ،فتسرع الزهرة النحاسية : اه ياالهي الأمير مصطفى مالذي جرى لك ، متركس :

الملاك الصغير ارجوك اعقلي ، مروان : تبا الى متى سنحتمل ذلك .. ابتعدوا عنها ياجماعه فالسكين

بيدها ، نور الزهراء : ماهذه الرائحة ياشباب ياااااا انها مقرفه ، مروان : نعم انها اشبه بــ ....!!!!!! الزهرة النحاسية

ونور الزهراء ومروان ومتركس في وقت واحد : كاتشب !! .. فوجهوا انظارهم الى الأمير مصطفى بإحباط الأمير مصطفى:

هههههههها حسنا انتهى وقت التمثيل .. الملاك الصغير تكلمي .. الملاك الصغير وهي ترمي السكين من يدها

كيف حالكم ياشباب ؟! ، الزهرة النحاسية : الملاك الصغير انتي بخير ؟! ، مروان : هل كان ذلك كله تمثيلا ؟! ،

نور الزهراء : ماذا ارى ؟! ، متركس: الملاك الصغير انتي بخير ؟! ، الأمير مصطفى : الحقيقه لم يكن مااصاب الملاك الصغير من

البداية تمثيلا ... فأخبرهم بما جرى ..مرواان : ايها الأحمق بتمثيلك هذا أخفتنا ظنناك قد جرحت

وستموت ، الزهرة النحاسية : المهم ان الجميع بخير اشعر بارتياح ، نور الزهراء تضع يدها على انفها : ااوه اذهب

واستحم ياالأمير مصطفى رائحة الكاتشب تملئ الغرفه ، الأمير مصطفى : حسنا ، متركس : الملاك الصغير .. لقد خفت عليك

هل انتي بخير ؟ ، الملاك الصغير : نعم .. اسفة يامتركس على مافعلته لك هل انت الآن على مايرام ،

مروان يضع يديه في جيبه ويصفر ، الزهرة النحاسية : وهي تدفع مروان من ظهره : هيا لنخرج من هنا ،

مروان : انتظري لحظه ..الزهرة النحاسية : هـــيا وخرجت الزهرة النحاسية ومعها نور الزهراء ومروان و الأمير مصطفى ... متركس

متعجب: لم خرج الجميع ؟! ، الملاك الصغير ترفع كتيفيها : وكيف لي ان اعرف ، متركس : ههههه ، الملاك الصغير :

لم تضحك ؟ ، متركس : اضحك عليهم .. اظنهم ظنوا اننا نريد البقاء وحدنا ! ، الملاك الصغير : ههه ، مات وهو

يمد يده الى الملاك الصغير : لنخرج لهم ، الملاك الصغير وهي تمسك بيده : هيا ... وفي هذه الأثناء حيث الزهرة النحاسية

ونور الزهراء ومرواان في غرفة الجلوس .. مروان : اين ذلك المعتوه ؟ ، الزهرة النحاسية : ألا يمكنك ان تستخدم

الفاظا الطف من هذه ، نور الزهراء وهي تشرب الماء : اتعني الأمير مصطفى .. انه يزيل (الكاتشب) أي

يستحم ..، فدخل متركس والملاك الصغير .. مروان : ااااهلا ماذا كنتم تفعـ ... ، فوضعت الزهرة النحاسية يدها على فم

مروان .. الزرهة النحاسية : ههه انه لايقصد شيئا !! ، متركس : ااااه يامروان لااعلم متى ستعقل ، فجلس

متركس على الأريكه وأخد يتثائب قائلا : منذ يومين اواكثر لم انم جيدا .. ومنذ اسابيع لم ارى حبيب

قلبي .. مرواان وهو يشرب الماء : من هو ؟ اهي الملاك الصغير ... فتضربه الزهرة النحاسية بالوسادة على رأسه ..

مروان يسعل : مابك ؟! ، متركس : لا.. ليست الملاك الصغير حبيب قلبي .. الملاك الصغير متعجبه تصرخ: هاه

وهل تحب اخرى غيري ، متركس : نعم .. انا اسف ياالملاك الصغير .. احب الـ (لابتوب) ، فسقط الجميع

ارضا .. وضحكوا .. وفي هذه الأثناء حيث الأمير مصطفى يستحم في حمام غرفته.. الأمير مصطفى : يالخيانه

يضحكون وانا ليس معهم .. فعندما انتهى من الإستحمام خرج من الحمام وعندما اراد لبس

ملابسه سمع صوت صادرا من اسفل السرير.. الأمير مصطفى : من هنا ؟! .. فسمع الصوت ثانية .. الأمير مصطفى

وهو يتوجه ناحية الصوت : من هنا ؟! فعندما اصبح قريبا من السرير .. الأمير مصطفى بخوف: حسنا ..

حسنا .. ان لم ترغب بالخروج سأخرجك انا .. فجأة تمسك يدا قدم الأمير مصطفى وتسحبه ناحية اسفل

السرير .. الأمير مصطفى يصرخ : اااااااه النجده .. ففتح عينيه عندما رأى ذلك الشيء الذي سحبه ..
************************************************** **************

يتبع وارجو عدم الرد





مسابقة صورة ومثل
نور الزهراء غير متصل  
 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 1
Hopeful Soul
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثمثال هليوس رودس مروان معلومات عامة 5 17 - 05 - 2010 18:52
تمثال الحرية. fire storm معلومات عامة 4 16 - 04 - 2010 21:23
صور جديدة من لعبة الرعب Left 4 Dead 2 أيمن طه التقنية والألعاب 6 28 - 11 - 2009 18:16
ابعث الرعب في قلوب الجنود الصهاينة hosni قضايا ساخنة ونقاشات 0 23 - 01 - 2009 10:56
حكاية أسد ola عالم الأدب 2 19 - 02 - 2007 20:40



الساعة الآن 09:58.


 Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

2005 - 2018 zakiworld website