هام جداً

العودة   zakiworld forums منتديات عالم ذكي > ~::| الصالة العلمية ~ Science Lounge |::~ > جغرافيا وتاريخ

جغرافيا وتاريخ لكل من يحب الجغرافيا والتاريخ

مواضيع مختارة
نقل العفش الي الاردن
اول حرف من اسمك بيماذا ينصحك
ܔܓ܏ܛܜܓ
معلومات عامة عن بحيرة تتنفس وبراكين وشلالات و
°°نور°°
´¯`··._.· (صـــراع ولمـســ حنـــان ــــــة )`
هـل تعــرفــ صـورة المسـجـد الأقصـى الحقيقية
لاتفوتكمـــ،،؟؟

   (الشات)
يتم التحميل...
نتمنى لكم قضاء أمتع الأوقات في صندوق المحادثات
 
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 18 - 04 - 2007, 17:44   #1
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي رحلـــــة مجانية لبلد عريق.....سوريا الله يحميها

بســــــــــــــــــــــــــــم الله الرحمــــــــــــــــــــــــن الرحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

في هذا الموضوع سنتعرف علـــــى بلد رائــــــــع جدا أخد عقول السيـــــــاح.... وعقليـــــــ أنا أيضا..وسنزوره من خلال هذا الموضوع فاستعدوا للرحلــــــــــــــــة المجانيــــــــــــــــــــــــة

ســــــــــــــــوريــــــــــــــــــــــا

تقع الجمهورية العربية السورية في جنوب غرب آسيا على الساحل الشرقي للبحر المتوسط. يحدها من الشمال تركيا، من الشرق العراق، من الجنوب الأردن و إسرائيل ومن الغرب لبنان والبحر المتوسط على امتداد 183 كم من الساحل.


الجغرافيـــــــــــــــــا
تقع سوريا بين خطي العرض 32- 37 شمالا وخطي الطول 35-42 شرقا. هذا المكان الجغرافي منح سوريا موقعا استراتيجيا من الناحية التجارية فهي ملتقى القارات الثلاث (آسيا - أوربا - أفريقيا) وتتوسط المراكز الصناعية والتجارية الرئيسية في أوربا ومراكز إنتاج النفط في منطقة الخليج العربي.

أنهار سوريا هي الفرات والعاصي وبردى واليرموك والخابور والبليخ و الكبير الشمالي والأعوج والكبير الجنوبي وعفرين والساجور و السن.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
إعلانات شبكة غوغل لدعم عالم ذكي
           
قديم 18 - 04 - 2007, 17:46   #2
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي تاريخ سوريا

تاريخ سوريا

تشكل سورية إحدى اهم مناطق الشرق الأوسط التي يعتقد انها شهدت أول تجمعات بشرية زراعية في التاريخ إضافة إلى بلاد الرافدين . و تشكل مع بلاد الرافدين و مصر واحدة من اهم المناطق الأثرية في العالم لذلك تتركز بها زيارات مكثفة للبعثات التاريخية و التنقيب عن الآثار .
التاريخ القديم

حضارة إيبلا
يعتبر علماء الآثار سورية مركزا للعديد من أفدم الحضارات على الأرض . فحول بقايا مدينة إيبلا في الشمال السوري , التي اكتشفت عام 1975 , يمكن استكشاف واحدة من أقدم الحضارات السامية التي امتدت من البحر الأحمر شمالا إلى تركيا و شرقا حتى الفرات طوال الفترة من 2500 الى 2400 قبل الميلاد .
يعتقد بأن ايبلا تأسست عام 3000 قبل الميلاد و بنت امبراطوريتها تدريجيا عن طريق التجارة مع مدن سومر و أكاد بالاضافة لشعوب المنطقة الشمالية الغربية من سورية . و يقدر أن عدد ساكني ايبلا قد بلغ 260,000 نسمة كانوا يتكلمون لغة ايبلا التي يعتقد بأنها احدى أقدم اللغات السامية .
انتهت امبراطورية إيبلا بسيطرة سارغون الأكادي عليها حوالي 2260 قبل الميلاد , لكن المدينة استعيدت من قبل العموريين بعد عدة قرون و ازدهرت مجددا في بدايات الألفية الثانية قبل الميلاد إلى ان احتلت مجددا من قبل الحثيين .

الألفية الثانية قبل الميلاد
خلال الألفية الثانية قبل الميلاد , سيطر على سوريا بالتتالي : الكنعانيون , الفينيقيون , العبرانيون , الأراميون . تركز حكم العبرانيون بشكل أساسي في منطقة فلسطين حيث بنوا دولة اسرائيل التاريخية أما الفينيقيين فقد استوطنوا على امتداد الساحل السوري مؤسسين امبراطورية بحرية في منطقة غرب سوريا الحالية و ما يعرف الآن بلبنان . ولقد جاء من الباحث المطلع محمد فايز دوابي بأن مدينة إيبلا قد اكتشف فيها أول غرسة زيتون من حوال عام 2200 قبل الميلاد .كما كان جميع السكان الاصليين من الساميين وهم اصل الساميه في العالم .
سيطر على سوريا في قترات متباينة كلا من المصريين , السومريون , الآشورويون , البابليون و الحثيون باعتبارها كانت متاخمة لحدود امبراطورياتهم الأساسية بالتالي كانت ساحة صراع بين هذه الأقوام التي كانت تتركز أساسا في مصر من جهة و الرافدين من جهة اخرى و الحثيون في بلاد الأناضول.
سيطر الفرس لفترة وجيزة على سوريا قبل أن تنتقل السيطرة إلى الإغريق على يد الإسكندر المقدوني لتصبح جزءا من الإمبراطورية الهيلينية , سيعقبهم حكم الرومان ثم البيزنطيون.
خلال العصر الروماني , كانت عاصمة سوريا و أكبر مدنها هي مدينة أنتيوخ (أنطاكية القديمة) حيث كان يقدر عدد سكانها ب 500 ألف نسمة , وكانت إنتيوخ تعد أغنى و اكثر المناطق اكتظاظا في الامبراطورية الرومانية .

الأمويون
بنو أمية: أولى السلالات الإسلامية و التي تولت شؤؤون الخلافة حكمت مابين 661 الي 750.
المقر: دمشق.
ينتسب الأمويون إلى جدهم أمية بن عبدشمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، من أقرباء الرسول محمد بن عبدالله ، وهم من البيوت الكبرى في قريش، وبيوت الرئاسة فيها. تأخر إسلام معظمهم إلى ما بعد الفتح إلا أنَّ منهم عثمان بن عفان ,الخليفة الراشد الثالث وهو من السابقين في الإسلام. أشهر سادات بني أمية أبو سفيان بن حرب، وهو سيد قريش المطلق بعد غزوة بدر حتى الفتح. مؤسس السلالة معاوية بن أبي سفيان (661-680 م) كان واليا على الشام منذ 657 م من قبل الخليفة عمر بن الخطاب. بعد مقتل علي بن أبي طالب وتولي الحسن بن علي الخلافة تنازل عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان بموجب اتفاق أن تؤول إليه بعد وفاة معاوية، ولكن الحسن توفي قبل معاوية، ومنها انتقلت الخلافة إلى الفرع السفياني من بني أمية، حتى توفي معاوية الثاني بن يزيد بن معاوية، ولم يولِّ وليا لعهده، فنادى عبد الله بن الزبير بنفسه خليفة للمسلمين وحدثت الفتنة الثانية بين المسلمين حتى استتب الأمر لعبد الملك بن مروان بن الحكم، وهو مؤسس الفرع المرواني من الأسرة الأموية، وظل الملك في أبنائه وأحفاده حتى تولى مروان بن محمد بن مروان بن الحكم، وسقطت خلافة بني أمية بعدها على يد العباسيين. نظم المقاومة ضد خصمه على الخلافة علي بن أبي طالب ، و خلت له الساحة بعد مقتل الأخير و تنازل ابنه الحسن. دخلت البلاد بعدها في دوامة من الصراعات متعددة الأسباب، مذهبية سياسية و عرقية. على غرار ثورة الحسين بن علي ثم ثورة عبدالله بن الزبير.
تمكن عبد الملك بن مروان (685-705 م) من أن يسيطر على الأمور و يكبح جماح الثورات أخيراً. قام بعدها بتنظيم ثم تعريب الإدارة و الديوان، ثم قام بسك أول الدراهم الإسلامية. اهتم بالقدس و عمارتها و جعل منها مركزا دينيا مهما. في عهد ابنه الوليد (705-715 م) تواصلت حركة الفتوحات الإسلامية، سنة 711 م غرباً حتى إسبانيا، ثم شرقا حتى تخوم الهند، ثم سنة 715 م كان غزو بخارى و سمرقند. تلت هذه الفترات فترة اضطرابات قاد معظمها أهل الذمة (المسلمون غير العرب) كانت موجهة ضد احتكار العرب لمراكز السلطة، على غرار ثورة الخوارج في إفريقية. عادت الأمور إلى نصابها مع تولي هشام بن عبد الملك (724-743 م)، إلا أن الأمور لم تعمر طويلاً، مع ظهور حركات جديدة كالخوارج في إفربقية و شيعة آل البيت في المشرق. قاد العباسيون الحركة الأخيرة و تمكنوا سنة 750 م أن يطيحوا بآخر الخلفاء الأمويون مروان بن محمد (744-750 م). تمكن عبدالرحمن الداخل أحد أحفاد هشام بن عبد الملك، من الفرار إلى الأندلس. استطاع بعدها و ابتداء من سنة 756 م أن يؤسس حكما جديدأ، واتخذ مدينة قرطبة عاصمة له.


هذه قائمة باسماء الخلفاء الأمويين:

• معاوية بن أبي سفيان، 661-680.
• يزيد بن معاوية، 680-683.
• معاوية بن يزيد، 683-684.
• مروان بن الحكم، 684-685.
• عبد الملك بن مروان، 685-705.
• الوليد بن عبد الملك، 705-715.
• سليمان بن عبد الملك، 715-717.
• عمر بن عبد العزيز، 717-720.
• يزيد بن عبد الملك، 720-724.
• هشام بن عبد الملك، 724-743.
• الوليد بن يزيد، 743-744.
• يزيد بن الوليد، 744.
• ابراهيم بن الوليد، 744.
• مروان بن محمد، 744-750.

تعد سوريا أحد أقدم مواطن الاعمار البشرية حيث أقام الإنسان تجمعاته فيها منذ أواسط العصر البرونزي لوجود المياه الكثيرة، ولما كانت الزراعة أساس النشاط البشري فيها فقد وفر لها هذا معظم مقومات النجاح. "عندما نكون في سوريا نجد أنفسنا نمتزج مع التاريخ ذاته، فكل ذرة من ترابها هي حرف مضيء في سفر الإنسانية الخالد": هذا ما قاله رئيس البعثة الأثرية الأمريكية التي عملت في الكشف عن مملكة خانا في منطقة قرب التقاء نهر الفرات و نهر الخابور. ويمكن القول أن التاريخ الغني الذي شهدته سورية جعل منها موطنا لكثير من الثقافات والحضارات، فكانت وريثة ومسؤولة عن هذا التاريخ السحيق ويعود سبب تسمية سوريا بهذا الأسم نسبة إلى الشعوب القديمة التي سكنتها وهم (السريان)

كانت أرض سورية مملكة (خانا) القديمة التي ازدهرت في الألف الثانية ق.م. قرب التقاء نهري نهر الفرات و نهر الخابور حيث بدأت الزراعة منذ أكثر من عشرة آلاف عام. و اكتشف النحاس و ابتدع خلطة البرونز في تل حلف على ضفاف نهر الخابور منذ الالف الثالثة ق.م. ففي مملكة ماري (تل الحريري) على الفرات كانت قصور و رسوم وشهد ازدهارا ثقافيا و تجاريا. وفي مملكة أوغاريت (رأس الشمرة) على الساحل السوري قدمت للانسانية ابتكارها للابجدية الاولى في العالم. أما في مملكة إبلا (تل مرديخ) فقد اكتشف في قصرها الملكي أروع و أضخم مكتبة وثائقية تنظم أمور الادارة و التجارة و الدبلوماسية و الصناعة و علاقات الحرب و السلم مع الاقطار الاخرى. أهل الممالك السورية (السكان الاصليون قبل قدوم الفتوحات العربية الاسلامية ) كانوا يعرفون بالعموريين (الالف الثالثة قبل الميلاد) و بالكنعانيين و الفنيقيين (سكان الساحل) و بالآراميين (سكان المناطق العلياوالجنوب) و الانباط (بعض من سكان الجنوب). تعرضت سوريا لغزوات الحيثيين و الفرس و اليونان و الرومان ، ومن ثم الفتح العربي الاسلامي عام 636م. و عبر أراضيها كان يمر طريق الحرير القادم من الصين وكانت محطته السورية الاولى دورا أوروبوس (الصالحية) ثم تدمر و حمص إلى أن يصل إلى مرافيء البحر الابيض.

يعتبر علماء الآثار سوريا مركزا لإحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض . فالمدينة الأثرية ايبلا في شمال سوريا بنت امبراطورية امتدت من البحر الأمر جنوبا حتى تركيا شمالا و حتى الفرات شرقا مستمرة من عام 2500 إلى 2400 قبل الميلاد . تضم سوريا إضافة لذلك العديد من الحضارات و المدن البائدة مثل مملكة ماري ، أوغاريت ، دورا اوروبوس.

سيطر على سوريا دول و شعوب شتى يمكن تعدادها على الترتيب : الكنعانيون ، العبرانيون ، الآراميون ، البابليون ، الفرس ، الإغريق ، الرومان ، النبطيون ، البيزنطيون ، العرب ، و جزئيا الصليبيون, و أخيرا كانت تحت سيطرة الأتراك العثمانيون كما انها خضعت للانتداب الفرنسي بين عامي 1921 و 1946 .

سوريا ذات أهمية خاصة أيضا للمسيحيين الذين يشكلون 10% من سكانها ففيها أسس بولس الرسول أول كنيسة في المشرق في أنطاكية ، و من ثم غادرها في رحلاته التبشيرية .

عاصمة سوريا الأزلية هي دمشق التي يعرف بأنها مأهولة منذ 8,000 إلى 10,000 عام قبل الميلاد و بهذا تكون أقدم عاصمة مأهولة بالسكان باستمرار في العالم . أصبحت دمشق تحت حكم المسلمين في عام 636 للميلاد. بعد ذلك بمدة وجيزة أصبحت المدينة في أوج ازدهارها بعد أن أصبحت عاصمة للأمويين و امبراطوريتهم التي امتدت من اسبانيا إلى حدود الصين في الفترة من 661 إلى 750 للميلاد . سقطت دولة الأمويين بعد ذلك في يد العباسيين الذين أسسوا لأنفسهم عاصمة في العراق أسموها بغداد .

 

التعديل الأخير تم بواسطة besouma ; 18 - 04 - 2007 الساعة 18:05.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 17:51   #3
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي دمشـــــــــق ....أقدم عاصمة في التاريخ

يحرص الكثيرون - من مواطنين وسائحين - على زيارة محافظة ريف دمشق المتميزة حيث تنتشر حول دمشق العديد من مدن وقرى الاصطياف المشهورة بمناخها وخضرتها وفاكهتها وأبنيتها ومطاعمها وعدد كبير من المعالم الأثرية والصروح التاريخية ...

وكما نهر بردى يدخل دمشق من عدة اتجاهات . كذلك الزائر لسورية يستطيع أن ينطلق من دمشق عبر عدد عدة اتجاهات فيجد أن كل منها يتميز بلون خاص يرضي مختلف الأذواق.



التميز في كل شيء


- جمال الطبيعة وعذوبة مياه ينابيعها ، وكثرة ثمارها اللذيذة المتنوعة وروعها مناخها، ولطف سكانها...

- أهمية مواقعها الأثرية منذ عصور ما قبل التاريخ مثل: كهف اسكفتا في يبرود، تل الرماد قرب قطنا، مدينة آبيلا الأثرية في قرية سوق وادي بردى ...

- أهمية المباني الأثرية مثل دير صيدنايا، كنائس معلولا ، دير مار موسى الحبشي ، كنيسة مار سركيس ودير مار يعقوب في قارا ، كاتدرائية يبرود ، معبد الضمير ، خان العروس ...

- أهمية الذكريات الدينية والروحية مثل قصة وصول الرسول محمدr فتى مع عمه إلى القدم وقصة السيدة زينب حفيدة الرسول r ، قصة بولس في قرية الكوكب ضاحية دمشق ، وقصة وصول الفتاة تقلا إلى معلولا...

- كثرة المدن وقرى السياحة والاصطياف مثل بلودان ، الزبداني ، بقين ، عين الفيجة ، عين الخضراء ، يبرود ، النبك ، صيدنايا ، معلولا ...

- جمال المصنوعات الريفية مثل أطباق القش المطرزات ، المزمار والربابة ، الزبيب ، التين المجفف ، المشروبات الشعبية...

- لطف السكان وكرم ضيافتهم وجمال ملامحهم وأحاديثهم وملابسهم واحتفالاتهم ونشاطاتهم الفنية...


معلولا والأرث الثقافي الحي


معلولا: أرأيت إلى الأم كيف تحتضن وليدها، كذلك تحتضن السفوح الشرقية لجبال القلمون ، أجمل الجبال الجرداء في سورية بتيجانها التي تزين هاماتها، كما تزين التيجان رؤوس الملوك، تحتضن هذه السفوح بلدة معلولا، وتحيط بها من كل جانب...

فعلى بعد 56 كيلو متراً من دمشق ، على الطريق الدولي الذي يربط دمشق بحلب، وإلى الغرب منه بستة كيلو مترات، تنام معلولا في ذلك الحضن الجبلي الوادع ، مرتفعة ألفاً وخمسمائة متر عن سطح البحر ، مشرفة من علوها المهيب على ما دونها من مكان، تراقب مجرى التاريخ، وتشهد على حوادث الزمن..

ولا غرابة في ذلك، فقد هيأت الطبيعة نفسها، هذه البلدة الرائعة - كما هيأتها الأحداث - لتسير في مضمار واحد..

إن الداخل إلى معلولا، يحس بعالم هو أشبه ما يكون بعالم السحر والأساطير، يفوق عالم الواقع، إلى حد أنه يصبح أكثر واقعية منه..

هنا تُحرَثُ الجدران الجبلية الشاهقة التي تحيط بالقرية، وتأخذك روعة البيوت التي تتشبث بالصخور، كما تتشبث أعشاش الطيور بشواهق الشجر والصخر..

بيوت يرتفع بعضها فوق بعض طبقات، لا تعلو الطبقة الواحدة منها أكثر من ارتفاع بيت واحد، بحيث تحولت أسطحة المنازل إلى أروقة ومعابر، لما فوقها من بيوت..

كل شيء هنا ينتمي إلى الماضي، ومع ذلك، فإنه يعيش في قلب الحاضر..

الأوابد والأحجار الضخمة والمغارات المحفورة في الصخر، تحكي تاريخ آلاف السنين، منذ العهد الآرامي، الذي كانت فيه معلولا تتبع مملكة حمص، إلى العهد الروماني الذي سميت فيه باسم (سليوكوبوليس)، إلى العهد البيزنطي الذي لعبت فيه دوراً دينياً هاماً، عندما أصبحت - بدءاً من القرن الرابع - مركزاً لأسقفية استمرت حتى القرن السابع عشر الميلادي..

ومع ذلك، فأنت لست بحاجة لأن تستنطق الأوابد والأحجار، لتستخلص منها التاريخ..

يكفيك أن تقترب من واحد من الأهالي، وتستمع إليه لتدرك أن التاريخ مازال هنا حياً يتكلم..

وبأي لسان ؟ باللغة الآرامية نفسها، التي سادت الشرق الأدنى منذ القرن الأول قبل المبلاد وحتى القرن السابع الميلادي، وهي نفسها، لغى المسيح التي تكلم بها وبشر فيها بتعاليمه السماوية، ما زال يتكلمها إلى اليوم، سكان معلولا كلهم، مبقين على أرث ثقافي أندثر من العالم منذ مئات السنين..

ومع ذلك أيضاً، فهذا الدير في القرن الرابع الميلادي، على أنقاض معبد وثني، وصمم على نمط الكنائس الشهيدية البسيطة المظهر، وسمي باسم القديس (سركيس) أحد الفرسان السوريين الذين استشهدوا في عهد الملك مكسيمانوس 297م ومازال هذا الدير محتفظاً بطابعه التاريخي الجليل.

ثم زر دير (مارتقلا) الشهير، مع عشرات الحجاج المسيحيين والمسلمين الذين يفدون إليه للتبرك وإيفاء النذور فستجد نفسك في المكان ذاته الذي يضم رفات القديسة تقلا، أبنة أحد الأمراء السلوقيين، وتلميذة القديس بولس.

وإن شئت ألا تكتفي بذلك، فهناك أوابد العديد منن الأديرة والكنائس والمزارات اندثر معظمها، وبقي بعظها الأخر قائماً يتحدى الزمن..

إنها كلها، هياكل معتقة، تختزن كل قداسة القرون، وكل أسرار الزمن..

ولندع عبق التاريخ يملأ نفوسنا في نعلولا، لنلتفت بعد ذلك إلى الحاضر .. فالحاضر والماضي هنا يتعانقان، ف6تختلط الروئ والوجوه..

فأنت تقرأ التاريخ في جبهة فلاح كهل، مازال يفلح الأرض ويزرعها، كما فلحها وزرعها أجداده منذ مئات السنين .. وتنظر إلى الحاضر المشرق على وجه شاب متعلم، أو فتاة حسناء مثقفة تلبس احدث الأزياء..

وإن شئت أن تتحرر من التعب، وأن تخلد إلى الراحة، فهنا الهدوء والسكينة في حضن الطبيعة الصامتة، وهنا تستمتع بالمناخ الجبلي الجاف، وتستروح النسمات العليلةن وتتذوق عذوبة المياه..

وإذا صادف أن كانت زيارتك في أحد الأعياد والمواسم الدينية، فتلك فرصة سانحة، لتشهد أروع المهرجانات الفلكلورية التقليدية، سواء في عيد الصليب، في 14 أيلول من كل عام، أو عيد القديسة تقلا في 22 ايلول، أو عيد مار سركيس في 7 تشرين الأول..

لقد جعل هذا كله معلولا واحدة من أجمل مصايف القطر، أضف إلى ذلك أنها من أولى الأماكن السياحية التي يقصدها السياح من كل مكان .. إنها القرية الفريدة من نوعها في العالم كله .. إنها لوحة رائعة، مزيج غريب من الماضي والحاضر، من الواقع والأسطورة، من القداسة والجمال..

 

التعديل الأخير تم بواسطة besouma ; 20 - 04 - 2007 الساعة 15:52.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 17:53   #4
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي دمشـــــــــق

أهم المواقع والمدن في ريف دمشق


مقام السيدة زينب الصغرى:

يقع في الضاحية الجنوبية لدمشق على بعد حوالي 10كم ويتميز بتزينات براقة مشغولة بالفضة والذهب وبالقيشاني والزجاج المعشق وبالثريات الفاخرة، ويحج إليه كل يوم مئات من الناس يأتون من مختلف الأقطار للتبرك بقدسية السيدة صاحبة المقام حفيدة النبي عليه الصلاة والسلام وابنة الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه..

صيدنايا:

تبعد عن دمشق مسافة 30 كم، وترتفع عن سطح البحر نحو 1313م وتتميز بدير صيدنايا المشهور بأيقونته العجائبية وأحاديث الرحالة عنه عبر العصور، وتغني الشعراء بجمال عمارته وفيها كنيسة صوفيا الشهيرة ودير الشيروبيم الذي بني في القرن الثالث الميلادي ويعلو ألفي متر عن سطح البحر..


يبرود:

فيها أقدم كهوف عصور ما قبل التاريخ (كهف اسكفتا) وفيها معبد يبرود الذي كان وثنياً وأصبح مبناه كاتدرائية .

دير مار موسى الحبشي المشهور برسومه الجدارية والكتابات الأثرية المختلفة.


دير عطية:

تقع حوالي 90 كم شمالي شرق دمشق وهي بلدة على طراز حديث تشتهر بمتحفها الجميل وأهلها المثقفين والمضيافين..


قارا:

تشتهر برسوم جدارية في كنيسة القديس مارسركيس وهناك دير مار يعقوب الذي اكتشف فيه أجمل الرسوم الجدارية من القرن الثاني عشر الميلادي..


الضمير:

تبعد عن دمشق 42 كم وتقع على طريق دمشق - بغداد وتشتهر بمعبدها الأثرري الهام الذي تحدث عنه الرحالة وأظهرته التنقيبات الأثرية..

بالإضافة إلى العديد من القرى والمدن الهامة من الناحية الأثرية والسياحية مثل النبك وجوبر وعربين وحرستا وسقبا وحمورية وكفر بطنا وقطنا ...

أهم المنتزهات وأماكن الاصطياف


الزبداني:

من أجمل المصايف السورية . تقع على بعد 45 كم شمالي غرب دمشق وترتفع 1175 م عن سطح البحر . وهي تشرف على سهل الزبداني الخصب حيث بساتين الأشجار المثمرة والخضار والشهيرة بثمارها اللذيذة مثل التفاح والكرز والخوخ والدراق والأجاص . كما يشتهر سهل الزبداني بأن فيه (نبع بردى) الذي يروي دمشق وغوطتها . وعند النبع مقاصف جميلة وبحيرة صافية المياه تجوب فيها زوارق النزهة.

الهواء في الزبداني منعش والمناظر خلابة ولذلك يهرع سكان دمشق إلى هذا المصيف الجميل والقريب ايام الصيف الحارة للتمتع بجوه اللطيف، ولهذا كثرت الفنادق والمطاعم والمقاهي والمنتزهات في السهل وعلى السفوح الخضراء وعلى ضفاف النهر

بلودان:

ترتفع على الذرى المشرفة على سهل وقرية الزبداني (1500 م فوق سطح البحر)

وهواء بلودان أكثر برودة ومنظر السهل منها غاية في الجمال وبخاصة عند مغيب الشمس وراء الجبال البعيدة في الأفق . وهنا أيضاً تكثر الفنادق والمطاعم والمقاهي

بقين:

في المرتفعات بين الزبداني وبلودان نجد هذه القرية ذات النبع الشهير الذي تتدفق مياهه المعدنية العذبة من جوف الجبل.

ومن المالوف دائماً أن يتوقف الغادون والرائحون على طريق زبداني - بلودان عند مخرج هذه المياه الصحية المتدفقة بغزارة ليشربوا منها أو ليملأوا ما يحملون من زجاجات وأوعية من أجل أن يطيلوا ما أمكن وهم في سفرهم متمعهم بمذاقها. ومياه بقين نظراً لمنافعها الصحية العميمة تعبأ بطريقة حديثة في زجاجات أصبح لها شهرتعا الواسعة في الأقطار العربية (مياه بقين المعدنية).

منتزهات الغوطتين:

المنتزهات القريبة من دمشق كثيرة ومتنوعة الجمال والمناظر . منها منتزهات الغوطة الغربية في وادي بردى الممتد من سهل الزبداني حتى مشارف العاصمة. ونجد في هذا الوادي الأخضر القرى الجميلة المختبئة في ظلال أشجار الحور والصفصاف على ضفتي بردى الذي تترقرق مياهه وتتغلغل بين المقاهي والمطاعم والغياض فتنعش المتنزهين فيها ببرودتها وطراوة نسائمها وإيقاع أنسيابها.

وأهم هذه المنتزهات: عين الفيجة، عين الخضرة، بسيمة، الأشرفية، الهامة، الربوة.

كما أن الغوطة الشرقية تشتهر ببساتينها ورياضها الغناء التي تكثر فيها اشجار المشمش والدراق والتفاح والأجاص التي ما أن يأتي الربيع حتى تجعل من الغوطة جنة بيضاء من الزهر والعطر فيهرع إليها سكان دمشق للتمتع بمناظرها والتنعم بريّاها والتنزه في أفيائها وحناياها ومقاصفها.

التل ومنين:

قريتان مرتفعتان تقعان قرب دمشق إلى الشمال (1300م فوق سطح البحر) وتشتهران بالهواء اللطيف والمياه العذبة والمقاصف الجميلة. والمعروف أن الخليفة المأمون جر من عين (منين) قناة إلى معسكره بدير مران في سفح قاسيون.

عرنة:

قرية تقع في حضن جبل الشيخ على ارتفاع (1400 م فوق سطح البحر) على بعد 52كم من دمشق . وتشتهر بينابيعها الكثيرة التي تربو على الثلاثمائة وتتجمع مياهها لتشكل نهر الأعوج.كما تشتهر أيضاً بفاكهتها اللذيذة ولا سيما الفريز والتفاح والدراق والكرز.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 17:56   #5
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي دمشـــــــــق

دمشق



وهي أقدم عاصمة مأهولة في العالم ، وقد كانت احتلت وكانت مرموقة في مجال العلم والثقافة والسياسة والفنون خلال الألف الثالث ق . م , وأصبحت عاصمة الدولة العربية في العام (661) م أيام الأمويين , وفي نهاية الألف الثاني ق . م أسس الزعيم الآرامي ( ريزون ) مملكته في دمشق .


تاريخ دمشق


يعود نشوء دمشق إلى تسعة آلاف سنة قبل المسيح، وقد اختلفت الروايات التاريخية في تحديد معنى تسميتها، والأرجح إنها كلمة ذات أصول كلدانية قديمة تعني الأرض الزاهرة أو العامرة. هي واحة على أطراف البادية، اشتهرت بغوطتها المرويّة بمياه نهر بردى، واكتسبت أهميتها من موقعها الجغرافي على طريق القوافل التجارية.


التاريخ القديم و صدر الاسلام


كانت موطنا للأراميين في أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، تعاقب على حكمها الأشوريون والكلدانيون والفرس، ثم جاء الغزو المقدوني ليشكل نقطة تحول كبير في تاريخ المنطقة عامة وتاريخها خاصة. وفد ارتبط تاريخ دمشق بالعالم اليوناني لفترة تقدر بحوالى عشرة قرون، عرفت المدينة خلالها ازدهار الحضارة الهلنستية، حيث تمازجت عناصر الثقافة اليونانية مع حضارة الشرق وثقافته. دخلت الجيوش العربية الإسلامية دمشق في القرن السابع، وتحولت المدينة في العصر الأموي من مركز ولاية إلى عاصمة امبراطورية تمتد إلى حدود الصين شرقا والى مياه الأطلسي غربا. ارتفعت قصور الخلفاء في العاصمة الأموية وامتدت فيها مساحة العمران، وكان من أهم مبانيها في ذاك العهد جامع بني أمية الكبير الذي تم بناؤه في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك، وهو الصرح الذي يبقى واحدا من أجمل المباني العربية الإسلامية في العالم. على مثال المسجد النبوي الشريف في المدينة، يتألف الجامع الأموي من قاعة كبيرة للصلاة وصحن خارجي فسيح. وتتكون قاعة الصلاة الداخلية من ثلاثة أروقة متوازية تفصل بينها أقواس متناسقة مرفوعة على أعمدة أثرية من الرخام تعود إلى العصور التي سبقت العصر الأموي. ولهذا المسجد ثلاث مآذن تعود إلى ثلاث حقب مختلفة، الأولى تتوسط الجدار الشمالي وتعرف بمئذنة العروس، الثانية في الناحية الشرقية وتعرف بمئذنة عيسى، أما الثالثة فهي في الناحية الغربية وتعرف بمئذنة قايتباي، السلطان المملوكي

القرون الوسطى


في النصف الثاني من القرن الثامن، اتخذ العباسيون من مدينة الكوفة في العراق عاصمة لهم، ودخلت جيوشهم دمشق لتقضي فيها على خصومهم من رجال بني أمية. في زمن تضعضع السلطة العباسية، ارتبطت دمشق بالدولة الطولونية قبل أن تخضع للخلافة الفاطمية، وقد تعرضت في تلك الحقبة لغزوات القرامطة الذين احتلوها مرات، مما أحدث فيها الكثير من الخراب والدمار، ففقدت الكثير من بريقها، وقلّ عدد سكانها، وانتشر فيها الفقر والعوز. بعد الفاطميين، بسط السلاجقة سلطتهم على دمشق التي حكمها بعض الأتابكة في شكل شبه مستقل. قاوم معين الدين أنر الفرنجة وصد الحصار الذي فرضته قواتهم في داريا، وجاء من بعده نور الدين محمود زنكي، فوحّد المشرق ومد نفوذه إلى مصر بفضل ابن أخيه صلاح الدين الأيوبي. وبموت الخليفة الفاطمي العاضد سنة 1171، انتهى الحكم الفاطمي وغدت مصر والشام دولة واحدة، فاستعادت دمشق بريقها واحتلت مركز الصدارة في الميدان السياسي والعسكري في المشرق العربي. إلا أنها لم تنعم طويلا بهذا المجد المستعاد. فبعد وفاة صلاح الدين فيها عام 1193، تصدعت الدولة الأيوبية، وأصيبت دمشق بالبلاء العظيم قبل أن تسقط في أيدي المغول. أهم معالم تلك الفترة البيمارستان النوري، وهو اليوم متحف العلوم والطب العربي حيث تعرض أجمل نماذج الخطوط التي استعملت للمرة الأولى أثناء حكم نور الدين. نزور حمام نور الدين في البزورية، وهو أقدم حمامات دمشق، ولا يزال يعمل إلى اليوم. أيضا تبرز مدرسة نور الدين حيث يرقد الحاكم الكبير في تربته وسط صالة مربعة تقتصر زينتها على الآية القرآنية: "وَسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زُمرا حتى إذا جاءوها وفُتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلم عليكم طبتم فادخلوها خالدين" (الزمر 73). قلعة دمشق ذات الأبواب الأربعة، التي اتخذها الكثير من الحكام مسكنا لهم: نور الدين الزنكي وصلاح الدين الأيوبي والملك الظاهر بيبرس.

دمشق



وهي أقدم عاصمة مأهولة في العالم ، وقد كانت احتلت وكانت مرموقة في مجال العلم والثقافة والسياسة والفنون خلال الألف الثالث ق . م , وأصبحت عاصمة الدولة العربية في العام (661) م أيام الأمويين , وفي نهاية الألف الثاني ق . م أسس الزعيم الآرامي ( ريزون ) مملكته في دمشق .


تاريخ دمشق


يعود نشوء دمشق إلى تسعة آلاف سنة قبل المسيح، وقد اختلفت الروايات التاريخية في تحديد معنى تسميتها، والأرجح إنها كلمة ذات أصول كلدانية قديمة تعني الأرض الزاهرة أو العامرة. هي واحة على أطراف البادية، اشتهرت بغوطتها المرويّة بمياه نهر بردى، واكتسبت أهميتها من موقعها الجغرافي على طريق القوافل التجارية.


التاريخ القديم و صدر الاسلام


كانت موطنا للأراميين في أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، تعاقب على حكمها الأشوريون والكلدانيون والفرس، ثم جاء الغزو المقدوني ليشكل نقطة تحول كبير في تاريخ المنطقة عامة وتاريخها خاصة. وفد ارتبط تاريخ دمشق بالعالم اليوناني لفترة تقدر بحوالى عشرة قرون، عرفت المدينة خلالها ازدهار الحضارة الهلنستية، حيث تمازجت عناصر الثقافة اليونانية مع حضارة الشرق وثقافته. دخلت الجيوش العربية الإسلامية دمشق في القرن السابع، وتحولت المدينة في العصر الأموي من مركز ولاية إلى عاصمة امبراطورية تمتد إلى حدود الصين شرقا والى مياه الأطلسي غربا. ارتفعت قصور الخلفاء في العاصمة الأموية وامتدت فيها مساحة العمران، وكان من أهم مبانيها في ذاك العهد جامع بني أمية الكبير الذي تم بناؤه في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك، وهو الصرح الذي يبقى واحدا من أجمل المباني العربية الإسلامية في العالم. على مثال المسجد النبوي الشريف في المدينة، يتألف الجامع الأموي من قاعة كبيرة للصلاة وصحن خارجي فسيح. وتتكون قاعة الصلاة الداخلية من ثلاثة أروقة متوازية تفصل بينها أقواس متناسقة مرفوعة على أعمدة أثرية من الرخام تعود إلى العصور التي سبقت العصر الأموي. ولهذا المسجد ثلاث مآذن تعود إلى ثلاث حقب مختلفة، الأولى تتوسط الجدار الشمالي وتعرف بمئذنة العروس، الثانية في الناحية الشرقية وتعرف بمئذنة عيسى، أما الثالثة فهي في الناحية الغربية وتعرف بمئذنة قايتباي، السلطان المملوكي

القرون الوسطى


في النصف الثاني من القرن الثامن، اتخذ العباسيون من مدينة الكوفة في العراق عاصمة لهم، ودخلت جيوشهم دمشق لتقضي فيها على خصومهم من رجال بني أمية. في زمن تضعضع السلطة العباسية، ارتبطت دمشق بالدولة الطولونية قبل أن تخضع للخلافة الفاطمية، وقد تعرضت في تلك الحقبة لغزوات القرامطة الذين احتلوها مرات، مما أحدث فيها الكثير من الخراب والدمار، ففقدت الكثير من بريقها، وقلّ عدد سكانها، وانتشر فيها الفقر والعوز. بعد الفاطميين، بسط السلاجقة سلطتهم على دمشق التي حكمها بعض الأتابكة في شكل شبه مستقل. قاوم معين الدين أنر الفرنجة وصد الحصار الذي فرضته قواتهم في داريا، وجاء من بعده نور الدين محمود زنكي، فوحّد المشرق ومد نفوذه إلى مصر بفضل ابن أخيه صلاح الدين الأيوبي. وبموت الخليفة الفاطمي العاضد سنة 1171، انتهى الحكم الفاطمي وغدت مصر والشام دولة واحدة، فاستعادت دمشق بريقها واحتلت مركز الصدارة في الميدان السياسي والعسكري في المشرق العربي. إلا أنها لم تنعم طويلا بهذا المجد المستعاد. فبعد وفاة صلاح الدين فيها عام 1193، تصدعت الدولة الأيوبية، وأصيبت دمشق بالبلاء العظيم قبل أن تسقط في أيدي المغول. أهم معالم تلك الفترة البيمارستان النوري، وهو اليوم متحف العلوم والطب العربي حيث تعرض أجمل نماذج الخطوط التي استعملت للمرة الأولى أثناء حكم نور الدين. نزور حمام نور الدين في البزورية، وهو أقدم حمامات دمشق، ولا يزال يعمل إلى اليوم. أيضا تبرز مدرسة نور الدين حيث يرقد الحاكم الكبير في تربته وسط صالة مربعة تقتصر زينتها على الآية القرآنية: "وَسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زُمرا حتى إذا جاءوها وفُتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلم عليكم طبتم فادخلوها خالدين" (الزمر 73). قلعة دمشق ذات الأبواب الأربعة، التي اتخذها الكثير من الحكام مسكنا لهم: نور الدين الزنكي وصلاح الدين الأيوبي والملك الظاهر بيبرس.

العصر المملوكي و العثماني

كانت ولاية دمشق من اكبر ولايات السلطنة المملوكية وأهمها حيث عُرفت باسم "نيابة الشام"، وقد امتدت حدودها إلى الفرات والرستن شرقا وشمالا، والى البحر المتوسط غربا، والى غزة والكرك جنوباً. في عهد السلطان الظاهر بيبرس والسلطان قلاوون، شهدت المدينة حركة عمرانية كبيرة، وشيِّد فيها عدد كبير من المساجد والمد ارس. وقد انتهت تلك الحقبة مع دخول قوات تيمورلنك وما حملته من دمار. إلا أن هذه الكارثة لم تمنع دمشق من النهوض من كبوتها في أقل من ربع قرن، فعادت حركة العمران إليها وازدهر فيها النشاط الصناعي من جديد، في زمن احتدم الصراع بين الفئات المتصارعة حول الحكم في العهد المملوكي الأخير.

إثر الهزيمة التي مني بها المماليك في معركة مرج دابق عام 1516، تحولت سوريا إلى جزء من أمبراطورية العثمانيين الشاسعة وغدت "ضاحية" من أكبر ضواحيها وأهمها. أولى الحكّام العثمانيون دمشق أهمية كبرى، فقد حافظت المدينة على مركزها التجاري في الشرق، كما أنها كانت محطة تتوقف فيها قوافل الألوف من الحجّاج الذين كانوا ينطلقون منها إلى الديار المقدّسة. وقد حرص الولاة على ضمان الأمن في المدينة، وشيّدوا فيها صروحا جديدة، كما أنهم اهتموا بترميم الجوامع والحمّامات والأسواق القديمة. من أشهر المعالم التي تعود إلى تلك الحقبة التاريخية الطويلة، التكية والجامع اللذان يحملان اسم السلطان سليم الأول، والتكية المعروفة بالسليمانية، وهي من تصميم المعماري سنان الذي ارتبط اسمه بتشييد أروع صروح اسطنبول. وينتهي العهد الحضاري العثماني مع تعاظم "أهوال التغريب". تتراجع دمشق وتفقد ريادتها، فيما تزدهر حلب التي تستقطب السفراء الغربيين لتغدو المدينة الثالثة في الامبراطورية العثمانية بعد اسطنبول والقاهرة. وقد شهدت حركة البناء في المدينة آخر تجلياتها الشرقية في القرن الثامن عشر عبر ما يُعرف بالبيوت الدمشقية، وأشهرها بيت خالد العظم، وبيت أحمد السباعي، وبيت النابلسي، وبيت القوتلي، وبيت دحدح، وبيت المعلم. وقد سحرت هذه البيوت الراقية الرحالة الذين تدفّقوا على المشرق، ومنهم الأسباني باديا الذي زار شبّهها بالقصور. كتاب جيرار دوجرج الفخم رحلة في عوالم دمشق عبر العصور تزينها مجموعة كبيرة من مئتي وثمانين صورة التقط المؤلف بعدسته القسم الأكبر منها. يصوغ الكاتب بحثه العلمي بلغة أدبية جميلة، مستشهدا بكبار المؤرخين العرب ومشاهير الرحالة الغربيين الذين زاروا المدينة قبله ووقعوا مثله في هيامها. كتابه قصيدة حب في دمشق، الواحة التي وصفها المستشرق الفرنسي بيار لوتي بـ"لؤلؤة الشرق وملكته"، والجنة التي نعتها نزار قباني بـ"شامة الدنيا ووردتها".

 

التعديل الأخير تم بواسطة besouma ; 18 - 04 - 2007 الساعة 18:03.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 17:57   #6
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

أكبر المدن السورية. تقع بالقرب من سلسلة جبال لبنان الشرقية في جنوب غرب البلاد. القسم الأكبر من دمشق، بما فيه المدينة القديمة، يقع على الضفة الجنوبية لنهر بردى. بينما تنتشر الأحياء الحديثة على الضفة الشمالية.

كانت دمشق طوال تاريخها الطويل مركزاً تجارياً هاماً في المنطقة. فقد كانت في السابق شهيرة بتجارة الفواكه المجففة والخمور والصوف والأقمشة الحريرية. والداماسك، وهو نوع من القماش المطرز، سمي نسبة إلى دمشق. كما اشتهرت دمشق في الماضي بصناعة السيوف الدمشقية التي عرفت بجودتها وحدتها. من أهم منتجات دمشق اليوم الفواكه وخصوصاً التين واللوز. ومن الصناعات الدمشقية أيضاً الحرف اليدوية والمجوهرات والأثاث الخشبي والأواني النحاسية. من الصناعات الحديثة: المواد الغذائية والملابس والمطبوعات.

تتميز شوارع أو حارات دمشق القديمة بأنها ضيقة ذات بيوت متقاربة، وقد ذكر أحدها في العهد الجديد (الكتاب المقدس) تحت اسم "الشارع المستقيم"، حيث عاش القديس بولس الدمشقي. يتميز البيت الدمشقي (أو البيت العربي كما يدعى في سوريا) بغرف موزعة في طابقين تحيط بفسحة مكشوفة مزينة بالنباتات ونوافير المياه.

في دمشق أكثر ن 200 مسجد، منها 70 مسجداً مستعملاً اليوم. أهم هذه المساجد، وربما أشهر معالم دمشق، هو المسجد الأموي الكبير. بني المسجد فوق آثار كنيسة قديمة في القرن السابع للميلاد. ويحتوي المسجد على ضريح النبي يحيى عليه السلام (القديس يوحنا المعمدان). من مساجد دمشق الشهيرة الأخرى التكية السليمانية، التي بناها السلطان العثماني سليم الأول عام 1516، ومسجد السنانية. تعتبر دمشق من أهم مراكز الثقافة العربية والإسلامية في العالم العربي. من المنشآت الثقافية في دمشق المتحف الوطني وجامعة دمشق (1923) ومكتبة الأسد الوطنية (1982).

دمشق هي أقدم عاصمة في العالم، وأقدم مدينة مأهولة في العالم أيضاً. ورد ذكرها في مخطوطات مصرية تعود إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد. احتل الآشوريون المدينة عام 732 ق.م وسقطت بأيدي الاسكندر الأكبر عام 333 ق.م. وبعد وفاته، أصبحت دمشق جزءاً من المملكة السلوقية. احتلها الإمبراطور الروماني بومبيي الأكبر عام 64 ق.م. دخلت المسيحية إلى دمشق في القرن الأول للميلاد، وأصبحت فيما بعد مركزاً مسيحياً مهماً. في عام 635 فتحها المسلمون العرب وسرعان ما أصبحت دمشق عاصمة الدولة الأموية، التي امتدت من الصين شرقاً إلى إسبانيا غرباً وباتت أحد أهم المراكز الثقافية والتجارية في العالم. إلا أنها فقدت بعضاً من أهميتها بعد عام 732 حين نقل العباسيون عاصمة الدولة العربية الإسلامية إلى بغداد (العراق). في عام 1076 سقطت بأيدي السلاجقة الأتراك ثم بأيدي المصريين عام 1154. أصبحت دمشق عاصمة الناصر صلاح الدين الأيوبي، سلطان مصر وسوريا الذي دحر الصليبيين من القدس. في عام 1401 تعرضت دمشق لدمار كبير بعد أن غزاها المغول بقيادة تيمورلنك الذي أحرق المدينة ودمر أهم معالمها. أعيد بناء المدينة بعد تحريرها من المغول، وفي عام 1516 سقطت تحت احتلال الأتراك العثمانيين. عاد المصريون إلى احتلال المنطقة بين عامي 1832-1841 بقيادة إبراهيم باشا بن محمد علي. في عام 1860، شهدت دمشق اشتباكات طائفية بين المسلمين والمسيحيين، واتهمت السلطات العثمانية حينئذ بتغذية هذه النزاعات.

خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918) استعملت الحليفتان تركيا وألمانيا دمشق كقاعدة لتحركاتهما العسكرية. في عام 1918 حررت قوات الثورة العربية دمشق بمساعدة من الإنكليز. وأعلنت في آذار (مارس) 1920 عاصمة للحكومة العربية المستقلة برئاسة الملك فيصل الأول. إلا أنها سقطت بأيدي القوات الفرنسية في تموز (يوليو) من نفس العام لتبدأ حقبة الانتداب الفرنسي على المدينة. بين عامي 1925-1927 طرد الفرنسيون عدة مرات من المدينة من قبل الثوار السوريون خلال الثورة العربية الكبرى التي انطلقت من جبل العرب. قصف الفرنسيون المدينة بالطائرات وألحقوا أضراراً كبيرة بالمدينة القديمة. بعد هزيمة فرنسا عام 1940 في مطلع الحرب العالمية الثانية، أصبحت سوريا تحت سيطرة حكومة فيشي الفرنسية الموالية للألمان. إلا أن قوات فرنسا الحرة والقوات البريطانية عادت إلى احتلالها عام 1941. عام 1946 استقلت سوريا بشكل كامل عن فرنسا وشهدت المدينة ازدهاراً وتوسعاً عمرانياً كبيراً منذ ذلك الحين. يقدر عدد سكان المدينة اليوم بأكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

أطلق على مدينة دمشق عدة أسماء وألقاب على مر العصور, وذكر الباحثان أحمد ايبش وقتيبة الشهابي في كتاب معالم دمشق التاريخية لمحة تاريخية عن تاريخ مدينة دمشق وسبب تسميتها ومن أسماء دمشق التي ذكرها الباحثان



1- رأس بلاد آرام, كما وردت في العهد الآرامي‏

2- مدينة نعمان الأبرص الآرامي‏

3- بيت رمون نسبة إلى هيكلها الذي ينسب إلى رمون اللودي‏

4- قرية المسرة من ألقابها في العهد الآرامي‏

5- مدينة ألعازر خادم النبي إبراهيم‏

6-جلق‏

7- جيرون أو حصن جيرون‏

8- ديمترياس اسم الجالية اليونانية التي لحقت بالمدينة‏

9- قاعدة سورية المجوفة في العهد الروماني‏

10- عين الشرق كما أسماها الإمبراطور الروماني يو ليانوس‏

11- الشام الاسم المرادف لدمشق على مر العصور‏

12- دمشق الشام تميزا لها عن غرناطة الأندلسية المسماة دمشق الغرب‏

13- شام شريف لقب أطلقه عليها الترك العثمانيون تقديسا لها‏

14- حاضرة الروم وبيت ملكها من أسماء دمشق في العصر الجاهلي‏

15- حصن الشام من أسماء دمشق في صدر الإسلام‏

16- ذات العماد سميت بذلك لكثرة أعمدتها‏

17- إرم ذات العماد قيل أنها إرم ذات العماد المذكورة في القرآن الكريم‏

18- التين قيل هي التين الواردة في القرآن الكريم‏

19- فسطاط المسلمين أي موئلهم وملاذهم .‏

20- باب الكعبة لقب أطلق على دمشق في صدر الإسلام‏

21-جنة الأرض لقب أطلق على المدينة في عدة عصور‏

22- قصبة الشام لقب استعمله عدد من المؤرخين والجغرافيين المسلمين‏

23- الفيحاء واحدة من أشهر ألقاب دمشق أطلق عليها لسعة سهلها وفساحتها‏

24- الغناء لقبت بذلك لخضرتها والتفاف غوطتها بالأشجار‏

25- العذراء قيل أنها سميت بذلك نسبة إلى مريم العذراء أو أنها تعريب كلمة جينيق التي تعني العذراء وهذه التسمية غريبة عن أسماء دمشق ذكرها عيسى اسكندر المعلوف

 

التعديل الأخير تم بواسطة besouma ; 18 - 04 - 2007 الساعة 18:04.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 18:06   #7
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي أثــــــار سوريا

زنوبيــــــــــــــا


زنوبيا ملكة تدمر (بالميرا) و الشام والجزيرة. وهي الزباء بنت عمرو بن الظرب بن حسان ابن أذينة بن السميدع . كانت عربية تسمي زينب في التاريخ العربي . وأمها إغريقية من سلالة كليوبترا ملكة مصرفي عصر البطالمة. وقد كانت زوجة لأذينة ملك تدمر الملقب بسيد الشرق الروماني و ملك الملوك. امتدت سلطته على سورية وسائر آسيا الرومانية ، و كثيراً ما حارب الفرس وردهم عن بلاده. وكان إذا خرج إلى الحرب أناب الملكة زنوبيا لتحكم تدمر بمهارة . وكانت تدمر (بالميرا) مدينة تجارية توجد أطرافها بطرف الجزيرة علي حدود الشام والعراق . وتحيط بها الجبال . وكانت محط قوافل الجمال ق .م . وكانت الملكة زنوبيا قد إشتهرت بجمالها وولعها بالصيد والقنص .قيل عنها : (أنها كانت ذات رأي وحكمة وعقل وسياسة ودقة نظر وفروسية وشدة بأس وجمال فائق.وكانت سمراء اللون قوية اللحظ. وكانت الهيبة والجمال والعظمة تلوح على وجهها وكانت أسنانها بيضاء كاللؤلؤ وصوتها قوياً وجهوراً، وجسمها صحيحاً سالماً ، وكانت الابتسامات لا تفارقها، فعاشت بعظمة ملوكية مقلدة ملوك الأكاسرة .فكانت تضع العمامة على رأسها وتلبس ثوباً أرجوانياً مرصعاً بالجواهر وكثيراً ما كانت تترك ذراعها مكشوفة.). وتثقفت بالثقافة الهيلينية .وكانت تتكلم الآرامية وبعض اللاتينية( الرومانية ) والإغريقية والقبطية . وكان لها اطلاع على تاريخ الشرق والغرب ، وكانت تقرأ لهوميروس وأفلاطون وألفت تاريخاً عن الشرق ومصر وآسيا.ولما قتل أذينة (عا 67م) بطريقة غامضة ,تولت الملك باسم ابنها وهب اللات . ولما ساءت العلاقات بينها وبين الإمبراطور الروماني .أرسل الإمبراطور لها جيشه للإستيلاء علي تدمر فهزمته .بعدها توجهت لمصر وكانت تابعة للرومان واحتلتها ومنعت حبوبها عن روما . وعززت علاقاتها التجارية مع الحبشة وجزيرة العرب . وتوسعت مملكتها حتي أصبحت من شواطئ البسفور حتى النيل. وأطلقت عليها الإمبراطورية الشرقية.لكن الإمبراطورالروماني أورليانوس حاول التفاوض مع الملكة زنوبيا لوقف زحف جيوشها مقابل الإعتراف بألقاب ابنها وامتيازاته وضربت النقود في إنطاكية والإسكندرية غليها صورة وهب اللات على وجه وعلى الوجه الثاني صورةالإمبراطور أورليانوس.لكنها عهدت بملك مصر إلى ولدها وأزالت من النقود صورة الإمبراطور ونادت بالاستقلال الكامل عن روما .لكن صمم على التنكيل بها وسحق الدولة التدمرية. فأرسل جيشا رومانيا بقيادة بروبوس إلى مصر سنة 271م ومنخت لتدمر ، و جيشاً آخر بقيادة الإمبراطور أورليانوس نفسه توجه به إلى آسيا الصغرى ليلتقي الجيشان في تدمر . احتل بروبوس مصر. وبلغ أورليانوس أنطاكية . وهزم زنوبيا .هناك في معركة دامية . مما جعلها تنسحب لتدمر يتعقيها أورليانوس حتي بلغا حمص . فدارت بينهما معارك شرسة . وانهزم جيشها . ووصل أورليانوس تدمر وحاصر أسوارها حصاراً محكما حتي نفدت مؤن الطعام بها .وكانت قد حصنت المدينة ووضعت على كل برج من أبراج السور اثنين أو ثلاثة من المجانيق تقذف بالحجارة المهاجمين لأسوارها وتمطرهم بقذائف النفط الملتهبة ,والتي كانت تعلاف بالنار الإغريقية . وقاومت الغزاة بشجاعة معلنة القتال حتي الموت .عرض أورليانوس عليها التسليم وخروجها سالمة من المدينة الني لن تمس . لكنها رفضت .حاولت زنوبيا الهروب ووصلت نهر الفرات إلا أنها وقعت في الأسر واقتيدت إلى أورليانوس وهو في ميدان القتال فأحسن معاملتها سنة 282م.ثم اقتادها معه إلى روما ولم يقتلها بل قتل بعض كبار قوادها ومستشاريها بعد محاكمة أجريت لهم في حمص.وانتهت حياتها في منزل بسيط في تيبور أعده لها اورليانوس. وانتحرت بالسم . بعدما حكمت تدمر و مصر والشام والعراق ومابين النهرين وآسيا الصغري حتي أنقرة

مملكة تدمر


تدمر او Palmyra مدينة تقع في وسط الجمهورية العربية السورية الحالية, 215 كيلو متر شمال مدينة دمشق. كانت المدينة محطة تجارية في غاية الأهمية بين آسيا و اوروبا حيث قامت مملكة تدمر. ازدهرت مملكة تدمر في النصف الثاني من القرن الول قبل الميلاد, كانت تحمل طابع المدن الإغريقية الرومانية بأبنيتها العامة و الخاصة, أهم آثارها معبد بل الضخم والشارع الأعظم المحفوف بالأعمدة و المسرح و سوق الآغورا و البوابة الكبرى المعروفة بقوس النصر بالإضافة إالى المئات من المنحوتات والتماثيل والمدافن الأثرية الضخمة والتي كانت على شكل أبراج و سور المدينة البيضاوي الشكل والمدعم بالأبراج.


تاريخ مملكة تدمر

سطعت مملكة تدمر بدورها الحضاري في الجزيرة العربية عندما احتلها الأسكندر الكبير ومنحها استقلالها, منذ ذلك الحين ازدهرت المملكة و اصبحت مركزاَ تجاريا مهماَ يصل بين القارتين و أصبحت محط انظار المماليك المجاورة, إذ حاول الرومان إحتلالها على يد مارك انتوني الذي حاول مراراَ وكان غالباَ ما يفشل في تحقيق ذلك إلا ان سيطر عليها الرومان بعده اثناء حكم تيبرياس, واستمرت على ذلك نحو أكثر من قرن أزدهرت فيها المملكة و كانت من أهم المدن التابعة للروم و كانت هناك محاولات عديدة من قبل الفرس للإستيلاء عليها ولكنها لم تنجح إلا ان سيطرت الملكة زنوبيا على الحكم و قادت حملة للتخلص من الحكم الروماني و قادت حملة توسعة واسعة شملت مدن في العراق و مصر. كان سكان تدمر يتكونون اجتماعياَ من ثلاث طبقات هم: مواطنين أحرار, عبيد, أجانب. المواطنون هم أبناء العشائر وكان بعض هذه العشائر أحلاف. وقد اعتنى التدمريون بزراعة واحتهم ونظموا الأقنية و الري والسدود فيها وحفروا الآبار للشرب والأحواض. كانت مكاتباتهم التجارية بالآرامية والرسمية بالاتينية (في زمن الرومان). ولهم أيضاَ لغتهم التدمرية وكتابتهم المأخوذة عن الآرامية.

الدين و الفن
كان التدمريون شعب تجاري بحت ولكنه لم يتخلى عن الدين بل بالعكس, كان شغفهم في بناء المعابد و القبور كبير. كانت معبوداتهم كثيرة العدد و تقارب الثلاثين وعلى رأسها المعبود الأعلى (بل) الذي يظهر وحيداَ في المنحوتات, فأكثر الآلهة التدمرية تصور معه حسب المناسبات, ولكنه أكثر ما يمثل مع قرينته (بلتي) و(يرحبول). كان الثلاثي (بل-يرحبول-أغلبول) يتمتع بأكثر شعبية في تدمر. يعتبر معبد بل من أكبر و أشهر المعابد الدينية في الشرق القديم. فمنذ القرن الأول الميلادي بني بناؤه الأساسي على نشز الأرض وظل يبنى و يتوسع حتى أواخر عهد تدمر, إالى أن أصبح بمقاييس ضخمة (220x205) متر, أحيطت جدرانه ب375 عموداَ طول الواحد منها أكثر من 18 متراَ, ولا يزال قائماَ منها سبعة في الواجهة الرئيسية. أما المدافن فمجال أبرز فيه التدمريون براعة مميزة. وكانت أبعد من ان تكون مقابر, حيث كانت تزين بالورد و أماكن للجلوس يسمونها (بيت الأبدية). ومنذ القرن الثاني صار المدفن أشبه بالبيت من طابق واحد يتسع أحياناَ إالى ثمانين قبراَ وكانت جدرانه منحوته بدقة و براعة.

 

التعديل الأخير تم بواسطة besouma ; 18 - 04 - 2007 الساعة 18:10.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 18:09   #8
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي مدن أثرية

بصرى

بصرى هي مدينة تاريخية ,بناها الأنباط حوالي القرن الثاني قبل الميلاد, كانت بصرى مركزا تجاريا وممرا لطريق الحرير الذي يمتد الى الصين, يروى ان الرسول محمد بن عبدالله قد مر هناك وقابل الراهب بحيرا المسيحي الذي تنبأ بنبوته.

‏ تقع هذه المدينة في سوريا على بعد حوالي أربعين كيلو مترًا شرق مدينة درعة. وتشتهر بصرى بمسرحها الروماني المدرج الرائع. ويتجلى تميز هذا المسرح في تلك القلعة التي تحيط به والتي تم بناؤها، تقريبـاً، في العصرين الأموي والعباسي، وهي نفسها القلعة التي حفظت المسرح وعملت على حمايته وهو ما يفسر بقاءه في حالة جيدة حتى اليوم. ‏ ‏ وقد بـُنـِيَ هذا المسرح ليستوعب خمسة عشر فرداً. أما باقي المدينة فقد بنيت من قوالب البازلت الأسود، وغالبـًا ما تكون فوق أو حول المباني الرومانية. وقد كانت بصرى يومـًا ما تقع عند مفترق طرق التجارة والحجاج المسلمين إلا أنها اليوم قليلاً ما يستخدمها أحد ونادرًا ما تستقبل زواراً. ‏ ‏ ولا تزال بصرى عامرة بالسكان إلا أن برنامج الحكومة الجديدة يهدف إلى نقل السكان إلى مساكن جديدة خارج جدران المدينة القديمة.

تل حلف

هو موقع أثري في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، قرب الحدود التركية. كان فيه أول كشف لآثار من العصر الحجري الحديث، وأسميت نسبة للمنطقة بالحضارة الحلفية. تتميز بالفخاريات المزججة مزينة برسوم هندسية ورسوم حيوانات. تعود آثار الموقع للألف السادس قبل الميلاد ، وكان بعدها موقعا للمدينة-الدولة الآرامية غوزانا

.
قلعة دمشق

هي قلعة تقع في مدينة دمشق عاصمة سوريا. تقع في الزاوية الشمالية الغربية من مدينة دمشق القديمة. ويحيطها خندق عرضه حوالي 20 مترا. مساحة القلعة اليوم حوالي 33176 ، ولها ثلاثة أبواب. شكلها مستطيل غير منتظم بأضلاع ليست مستقيمة وإنما محدبة ومنحرفة. عدد أبراجها 12 برجا.

القلعة على مدار التاريخ
بدأ بنائها على يد الأمير السلجوقي اتسز بن أوق عام 1076 م. بعده أن سيطر الأيوبيون على دمشق قام حاكمها الملك العادل أبي بكر محمد بن أيوب شقيق السلطان صلاح الدين الأيوبي وخليفته بتوسيعها وتمنيعها.

في العصر المملوكي 1260-1516 م وبعد أن انتقلت العاصمة للقاهرة صارت القلعة مقرا للولاة على سوريا من قبل السلطنة وكان السلاطين المماليك يقيمون فيها عند قدومهم إلى دمشق. أما في العصر العثماني صارت القلعة مقراً للإنكشارية والدالية ويترئسها آغا القلعة

استخدم جزء من القلعة سجنا ومعتقلا. من أشهر من سجن ومات فيها العالم المسلم ابن تيمية.

حـــــــــــلب
تعتبر حلب من اقدم مدن العالم المأهولة بالسكان، وقد عاصرت مدن نينوى وبابل وروما القديمة.مساحتها تمثل 10% من مساحة سورية, أي مايقارب 18500 كم مربع ويبلغ تعداد السكان حسب اخر الاحصائيات أربعة ملايين نسمة تقريبا.ويشكل سكان محافظة حلب المسجلين فيها رسميا / 22.9% / من مجموع سكان سورية و هي أكبر محافظة في سوريا من حيث عدد السكان وأصبحت الآن حتى أكبر من العاصمة دمشق. و من ألقابها الشهباء.

الإقتصاد
وهي العاصمة الاقتصادية في سوريا إذ تتميز بصناعة النسيج فيها والتي تمتد الى العصور الغابرة، وتتميز ايضا بالصناعات التقليدية كالحفر والنقش على الزجاج والنقش على النحاس وغير ذلك. وكما تشتهر حلب ايضا بالفستق المعروف عالميا بالفستق الحلبي. وتعتبر المدينة الآن الداعم الاقتصادي الأكبر لسوريا, ويتوافد اليها السوريون من المدن كافة للبحث عن فرص حياتية أفضل.تطورت حلب سكانيا وعمرانيا وحداثة وهي تعتبر الان من اهم المدن الصناعية والاقتصادية في سوريا.

التاريخ
وتتنوع الاثار في مدينة حلب منذ عصور ماقبل الميلاد الى العصور الاسلامية، ولمدينة حلب قلعة شهيرة معروفة باسمها وهي تقع على تلة مرتفعة تشرف على كافة مناطق المدينة القديمة. ويقدر عمر القلعة بخمسة آلاف عام. ولا يعرف بالتحديد من قام ببناء هذه القلعة في البداية، ولكن يجمع غالبية الباحثين بأنها كانت مأهولة بالسكان قبل ذلك بزمن بعيد.و لا تزال قلعة حلب ترتبط بالعديد من المراكز الحيوية مثل مجموعة الأسواق التاريخية هناك مثل سوق العتمة و سوق النسوان وكانت مدينة حلب قد عرفت بالتاريخ تحت أسماء مختلفة منها خلابا وهيلينه. وكانت مركزاً تجارياً ودينياً هاماً ورئيسياً، حيث قصدت كمكان مقدس لعبادة الإله حدد.
وكما يوجد ايضا في المدينة سبعة ابواب تاريخية ما زالت ماثلة واهمها باب الفرج وباب الحديد وباب النصر، وكذلك يوجد بها مسجد كبير يدعى المسجد الاموي الكبير وفيه ضريح نبي الله زكريا عليه السلام,كذلك يوجد ايضا كنيسة القديس سمعان.

السكان
يسكن مدينة حلب خليط متنوع سكانيا كالعرب 75% و الأكراد 15% و (الأرمن و التركمان و السريان 10%) حيث يغلب على المدينة الطابع العربي و ترتفع نسبة الأكراد في الريف لتشكل نسبتهم 30% من إجمالي سكان المحافظة
الفنون
اما من الناحية الفنية فمعروف عن اهل مدينة حلب ولعهم بالطرب والموسيقى وهي تعتبر عاصمة الطرب الاصيل في الوطن العربي حيث لايزال كثير من مطربي هذه المدينة من رواد الطرب الاصيل في الوطن العربي وخاصة في فنون الموشحات والقدود الحلبية و من أشهرهم صباح فخري.

قلعـة حـلب


‏ تقع قلعة حلب في سوريا، وتعتبر واحدة من روائع العمارة الإسلامية.‏ ‏ وقد اكتملت أعمال إنشائها في عهد السلطان الملك الظاهر غازي بن صلاح الدين، فأقيمت البوابة الرئيسية.‏ ‏ ويتكون مدخل القلعة الأساسي من بناء ضخم مؤلف من أبواب ودهاليز وقاعات للدفاع والذخيرة، وفي أعلى هذا البناء قاعة كبيرة هي قاعة العرش التي زينت واجهتها بزخارف حجرية.‏ ‏ ويوجد ست نوافذ صغيرة ونافذة كبيرة تطل على أجمل منظر في حلب القديمة.‏
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 18:12   #9
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي قــــرى سوريا

أم حارتين

قرية سورية صغيرة تبعد عن دمشق 52كم وعن السويداء 48كم. تتوسط القرية منطقة وادي اللواء وتقع كحد فاصل بين اللجاة والسهل. تعتمد على زراعة الحبوب بشكل رئيسي، كالقمح والشعير، و تزرع زراعة بعلية. تم حديثاً حفر آبار جوفية لمياه الشرب فبدأ السكان يزرعون الأشجار وبشكل خاص الزيتون. احتضنت الثوار في أيام الثورة السورية الكبرى، وكان قائد الثوار في منطقة الللجاة الأمير شكيب أرسلان ومحمد عز الدين الحلبي وكان أهلها كما أهل باقي قرى المحافظة يقومون بتقديم الطعام للثوار.



السودا

قرية تقع ف محافظة طرطوس في الجمهورية العربية السورية ,إلى الشمال الشرقي من مدينة طرطوس، وعلى بعد حوالي / 15 / كيلومتراً منها.غنية بالحجارة السوداء التي أعطتها إسمها

يعود بناء السودا إلى حوالي ثلاثة قرون مضت.حيث وفد أهلها من مناطق متعددة, وخاصة من لبنان, فعاش الجميع معا إلى جانب بعض بمحبة وألفة وسلام.لا يعرف أهل السودا من سكن قبلهم فيها. يبلغ عدد سكانها يبلغ حوالي الـ / 1200 / نسمة وفقاً للتعداد السكاني الأخير لعام 2004.تمتد على سفح جبل مطل على الجهات الأربع، تطل على البحر من الغرب والجبال من الشرق. تجاورها مجموعة من القرى التابعة لها إداريأً مثل قرية رأس الكتان من الشرق، وقرية عورو من الجنوب، وقرية البريج من الجنوب الغربي باتجاه مدينة طرطوس، وقرية بعشتر من الشمال الغربي باتجاه مدينة طرطوس، ومن الشمال تجاورها قرية زمرين.وتشكل بلدة السودا عقدة إتصال بين الساحل والجبل باتجاه الداخل السوري وخصوصاً طريق طرطوس - وادي العيون - مصياف - باتجاه محافظة حماه نظراً لموقعها الجغرافي.يوجد فيها مدرسة ثانوية ومدرسة للتعليم الأساسي (الإبتدائية) سابقاً، ومازالت فيها المدرسة الإبتدائية القديمة حيث مقر نادي السودا فيها حالياً، والمدارس فيها قديمة خرّجت الكثير من الطلاب المتميزين.
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
قديم 18 - 04 - 2007, 18:15   #10
besouma
 
الصورة الرمزية besouma
 
رقم العضوية : 2658
الإنضمام : 05 - 08 - 2006
المشاركات : 3,793
النقاط : 1311
قوة التقييم : 408

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

ببيلا
وهي منطقة سكنية تقع في غوطة دمشق الغربية ؛ تبعد عن مقام السيدة زينب حوالي 7 كم ، معظم سكانها سوريين مسلمين سنة، أغلب رواد المنطقة من لبنان و العراق ، تشتهر ببيلا بوجود عدد كبير من صالات الأفراح و المناسبات مساحتها: 302 هكتار (3 كم2 ) حدودها : شمالاً أراضي الشاغور ، جنوباُ : قبر الست ،غرباُ : يلدا ، شرقاُ : بيت سحم و عقربا . عدد سكانها حسب إحصاء عام 2004 م حوالي 90000 نسمة تقسم إلى ثلاثة أحياء : حي ببيلا و حي سيدي مقداد و حي القزاز يعود تاريخاها إلى العهد اليوناني و كانت تحوي العديد من الأثار التي تعود للعهود السابقة و أهم آثارها الباقية إلى الآن القناة الرومانية المسماة قناة أم رانس و المسجد القديم الذي يرجع تاريخه لبدايات الإسلام في الشام

قرية بكسا Baksa

تقع في محافظة اللاذقية في سوريا.عدد سكانها حوالي 3000 نسمة. اكتشفت فيها آثار عبارة عن أدوات استعملها الإنسان القديم تعود إلى حوالي 700000 سنة. يعتقد أن اسمها أتى من الفينيقية و معناه بيت الكساء ذلك أنها اشتهرت بزراعة التوت و تربية دود القز و بالتالي غزل الحرير الطبيعي. بالإضافة إلى التوت تشتهر بكسا بزراعة الزيتون و زيت الزيتون فيها يتمتع بجودة عالية. أيضا و بعد إنشاء السد السطحي بين قرى بكسا و القنجرة و جناتا فقد ازدهرت فيها زراعة الحمضيات. إن قرب المدينة و بالتالي جامعة تشرين وفر لأهل القرية فرصة ثمينة لمتابعة تحصيلهم الدراسي و التعليم العالي و هم يستثمروها بشكل متميز مما جعل اعتمادهم على الزراعة يتراجع بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

من مشاهيرها الفنان أسعد فضة.


قرية البيضا

تقع في منطقة مصياف التابعة لمحافظة حماه على بعد 2 كم جنوب مدينة مصياف تبعد عن مدينة دمشق حوالي 210 كم وعن حمص حوالي 47 كم و50 كم عن حماه و95 كم عن اللاذقية. موقعها على السفح الشرقي لسلسلة جبال اللاذقية الساحلية وعلى ارتفاع 512 م عن سطح البحر وتشتهر بزراعة محصولي العنب والتين وتتميز المنطقة بالهواء العليل البارد الذي يحول صيف هذه المنطقة إلى فصل آخر في حين تعاني بعض المناطق التي تقع على بعد حوالي25 كم من الحر الشديد.

أما أهم الدلائل الاثرية في القرية فهي:

1- الموينقة : تقع شرق القرية تدل الاثار الباقية فيها على آثار قرية مسيحية بائدة.

2- عين خريبة: عين ماء شرقي القرية بنيت قربه قرية تهدمت و نقلت احجارها لبناء بيوت في القرية.

3- الناغوص : في قلب جبل البيضا و هي شبه غرفة أو مغارة صغيرة حفرت في الصخر
besouma غير متصل  
 
 
 
 
   
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 5
متأمل, M!$$ An!me, ساندرا, salem1994, عسولة بغدادية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادخل اغرس لنفسك نخلة فى الجنة I N S A N تسلية ومرح 1819 20 - 02 - 2014 22:40
مسابقه the Sniper الواحة الإسلامية 30 18 - 09 - 2008 05:05



الساعة الآن 10:03.


 Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

2005 - 2018 zakiworld website